بنك مصر يفتتح مركزين لخدمات تطوير الأعمال في السادات ودمياط الجديدة

 لبنى هلال  نائب محافظ البنك المركزي المصري
لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري

افتتح بنك مصر، مركزين لخدمات تطوير الأعمال ـ في إطار المبادرة القومية "رواد النيل" ـ وذلك بفرعيه في مدينتي السادات ودمياط الجديدة، وبحضور لبنى هلال - نائب محافظ البنك المركزي المصري، ومحمد الإتربى - رئيس مجلس إدارة بنك مصر، كما حضر الافتتاح شريف البحيري - رئيس قطاعي المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر والتمويل الإسلامي ونرمين الطاهري - وكيل محافظ لقطاع التطوير المصرفي بالبنك المركزي المصري.

 

تهدف مراكز خدمات تطوير الأعمال، إلى دعم رواد الأعمال وإطلاق الطاقات الكامنة لدى الشباب وزيادة عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الشركات الناشئة والقائمة في القطاعات الاقتصادية المستهدفة، وذلك لتعزيز المنتج المحلى من خلال صناعة وطنية تمتلك القدرة على المنافسة وغزو أسواق جديدة على الصعيد الدولي.

 

يأتي المركزين الجديدين ضمن خطط بنك مصر المستقبلية للتوسع في إنشاء مراكز تطوير الأعمال داخل فروعه المختلفة، حيث يتم الآن التجهيز لافتتاح مركزاً آخر لتطوير الأعمال بالأقصر، وذلك استكمالا لمشاركة البنك الفاعلة في المبادرة القومية "رواد النيل" التي يرعاها البنك المركزي المصري.

 

وفي تعليقها على افتتاح المركزين الجديدين بفروع بنك مصر، أكدت لبني هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، أن "البنك المركزي يولي اهتماماً خاصاً بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال من خلال عدة إجراءات تضمنت إطلاق مبادرة "رواد النيل" التي تؤكد على دور القطاع المصرفي في دعم النشاط الابتكاري للشباب واحتضان الشركات الناشئة، من خلال العديد من البرامج في مقدمتها مراكز خدمات تطوير الأعمال التي تقدم الدعم الفني والاداري لرواد الأعمال والمشروعات، بما يدعم تحقيق خطة مصر 2030 للتنمية المستدامة".

 

ومن جانبه أوضح محمد الإتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر، أنه "تم اختيار مواقع مراكز خدمات تطوير الأعمال بمدينتي السادات ودمياط الجديدة بناءً على خطة مدروسة وفقا لخريطة لتوطين الفرص الاستثمارية، وذلك في إطار المساهمة بفاعلية في مبادرة "رواد النيل"، وتقديم الخدمات غير المالية من خلال كوادر متميزة ومدربة تساعد رواد الاعمال في التغلب على التحديات التي تواجه مشروعاتهم مثل إعداد دراسات الجدوى، وتصميم وتسويق المنتج، والهيكل الإداري، إلى جانب القيام بدور حلقة الوصل بين الشركات ورواد الأعمال وسلاسل الإمداد والسوق المحلية والتصدير.

وأشار الي انه في اطار مبادرة "رواد النيل" قام بنك مصر مؤخرا بتوقيع ثلاثة بروتوكولات تعاون مع ثلاث جامعات للتوسع في إنشاء بيوت التصميم والتي تعمل مع طلبة الجامعات ورواد الأعمال والشركات الناشئة والمؤسسات الصناعية الصغيرة على تطوير المنتجات الجديدة وبناء النماذج الأولية باستخدام الهندسة العكسية والتصميم من أجل التصنيع، وتدريب الكوادر الشابة على مبادئ التصميم.

الجدير بالذكر أن بنك مصر، يشارك في العديد من بروتوكولات التعاون والمبادرات لدعم رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة والقومية باختلاف أحجامها، وفي مقدمتها تمويل إنشاء مدينة دمياط للأثاث - كأكبر منطقة صناعية متخصصة في صناعة الأثاث والصناعات المكملة في الشرق الأوسط – حيث يتم التعاون مع شركة مدينة دمياط للأثاث لتمويل شراء الورش الصغيرة والمتوسطة، وتمويل الآلات والمعدات وكافة مستلزمات الإنتاج وهيئة التنمية الصناعية ومدينة الروبيكى للجلود.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا