حوار| «بلماضي»: لا أخشي منتخب السنغال.. ومعي رجال يريدون كأس إفريقيا

جمال بلماضي
جمال بلماضي

جمال بلماضي.. الاسم الذي ولد كبيرًا في عالم التدريب، استطاع تحويل محاربو الصحراء إلى مرعبي إفريقيا، فهو النجم الأبرز في الكان 2019، والذي قاد منتخبه الجزائر إلى النهائي بعد غياب دام ١٩ عاما.

 

«بوابة أخبار اليوم»، حاورت «بلماضي» للتعرف على برنامجه في خطة التأهل لنهائي أمم إفريقيا مع فريقه، ورغبة الفوز بالبطولة، وإلى التفاصيل...

 

بداية.. حدثنا عن شعورك بعد الصعود إلى نهائي أمم إفريقيا ؟
 شعور رائع، فأنا سعيد جدًا للتأهل إلى نهائي كأس الأمم، وسعيد أيضًا لسعادة الشعب الجزائري الذي يستحق أكثر من ذلك.

 

هل كنت تتوقع صعود محاربي الصحراء إلي النهائي قبل بداية البطولة؟
معي رجال، فلماذا لا نتأهل لنهائي أمم إفريقيا، نعم كنت أتوقع وجئت إلى القاهرة وهدفي الفوز باللقب.

 

ماذا فعلت عندما أضاع «بونجاح» ركلة جزاء أمام كوت ديفوار؟
قبل أي شيء بونجاح واحدًا من أفضل مهاجمي العالم، وتضييع ركلة جزاء ليس نهاية العالم، فكل لاعبي العالم الكبار يضيعون، لكن بونجاح من أهم لاعبي الخضر.

 

من المنتخب الذي كنت قلقًا منه قبل مواجهته في البطولة ؟
لا نقلق من أحد لكن نحترم الآخرين، بجانب ذلك درسنا منتخبي كوت ديفوار ونيجيريا جيدًا وايضًا السنغال لكن كانت في المجموعات فلن تسبب لنا أية مشكلات.

 

عدد كبير من الجزائريين جاءوا إلى مصر من أجل مساندة منتخهم.. كيف ترى الحضور الجماهيري؟
هؤلاء من يستحقوا الشكر علي مساندتهم لنا، هم من يستحقوا السعادة، وأشكرهم جدًا على تواجدهم معنا هنا في القاهرة لمساندتنا.

 

ما شعورك عندما أحرز محرز هدف التأهل لنهائي أمم إفريقيا ؟

شعور لا يوصف، هدفه سيخلد في التاريخ، شعرت لدقيقة اننى أحلم، لكن لابد أن نتذكر أن هذا الهدف هو مجهود فريق وليس محرز فقط.

 

أخيرًا.. ماذا عن تصريحاتك بشأن الجماهير المصرية قبل المباراة النهائية؟

أنا أُقدر جدا الشعب المصري واحترم جماهير الساحرة المستديرة، ولكن الكل فسر التصريحات بشكل خاطئ، وأنا لا أخشي منتخب السنغال، وأتمني الدعم في النهائي.


ترشيحاتنا