«صورة انفصالية».. وراء غضب أوكراني تجاه صحيفة محلية «من أصول مجرية»

علم أوكرانيا
علم أوكرانيا

لا تزال أوكرانيا تعيش في هواجس الانفصاليين، وأصبح أقل شيءٍ يتسبب في استنفار الدولة الأوكرانية، وذلك منذ انفصال شبه جزيرة القرم عن التبعية لكييف، وانضمامها لروسيا، خلال استفتاءِ شعبيٍ في الإقليم في مارس 2014، رفضت أوكرانيا إلى الآن الاعتداد بشرعيته.

الخوف من الحركات الانفصالية هذه المرة يتعلق بالمجر، وليس أوكرانيا، فخريطةٌ تحمل شعار "انهض يا هنجاري" على صحيفة "كارباتاليا"، الناطقة باسم جمعية الثقافة المجرية في مدينة زاكارباتيا الأوكرانية، تسبب في غضبٍ لدى كييف.

صورة في صحيفة

وزارة الخارجية الأوكرانية قالت إنها ستطلب من النيابة العامة وجهاز أمن الدولة إقامة دعوى قضائية بسبب صورة وردت في صحيفة "كارباتاليا"

والصحيفة تُصدر عن منظمةٍ للمواطنين من أصول مجرية في مقاطعة زاكارباتيا، الواقعة غرب أوكرانيا.

وكتب نائب وزير الخارجية الأوكراني يجور بوجوك، على تويتر قائلًا، "وردت على الصفحة الأولى لصحيفة "كارباتاليا" الناطقة باسم "جمعية الثقافة الهنغارية في زاكارباتيا"، خريطة تحمل شعار "انهض، يا هنجاري!" وتصوّر بعض المناطق الأوكرانية على أنها تابعة للمجر في نزعة انفصالية!".

 

كييف اعتبر الصورة صورةً انفصاليةً. ويأتي هذا بعد يومين، من تهديد كييف لمسؤولين هنجاريين باتخاذ إجراءات بحقهم حال قيامهم بزيارات لزاكرباتيا دون موافقة السلطات الأوكرانية، وذلك قبل الانتخابات العامة، التي ستُجرى يوم الأحد المقبل.

أزمات بين البلدين

وبين المجر وأوكرانيا خلافات شديدة بين البلدين في الآونة الأخيرة، بسبب قانون التعليم في أوكرانيا، في ظل وجود مواطنين أوكران من أصول مجرية.

ويتمثل القانون، الذي تم اعتماده في سبتمبر عام 2017، في إلزام الأقليات العرقية في أوكرانيا بتدريس المواد الدراسية في المدارس باللغة الأوكرانية فقط، بما في ذلك المدارس التي يدرس فيها الأقليات، وهو ما ترفضه بودابست، وتصفه بأنه عارٌ ومخجلٌ من قبل كييف.

كما اشتعلت الأزمة الراهنة بين البلدين بعد أن منحت القنصلية المجرية بمنطقة زاكارباتيا الأوكرانية، جوازات مجرية لمُواطنين أوكرانيين ذوي أصول هنجارية، في سبتمبر من العام الماضي،  وهو ما اعتبرته أوكرانيا مخالفًا لقوانينها، فيما استهجنت المجر موقف كييف، ورأت أن القنصل المجري لم يرتكب مخالفةً تذكر في الأمر.

(للمزيد من التفاصيل طالع: «التعليم».. أساس تعميق الخلاف السياسي بين المجر وأوكراني)


ترشيحاتنا