رئيس الفيفا من المتحف المصري: تاريخ مذهل ومستقبل عظيم لمصر

رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) جياني إنفانتينو
رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) جياني إنفانتينو

 زار رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) جياني إنفانتينو، الموجود حاليا في مصر لحضور نهائي كأس الأمم الإفريقية الجمعة القادم، المتحف المصري بالتحرير. 

اصطحبته صباح عبدالرازق مدير عام المتحف المصري، في جولة داخل قاعات العرض المختلفة للمتحف، حيث أبدى رئيس الفيفا إعجابه الشديد بالمتحف وما يضمه من قطع أثرية فريدة وعريقة، خاصة القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون وتمثال شيخ البلد وتمثالي الملك أمنحتب الثالث وزوجته الملكة تي وتمثال الملك خفرع. 

ودون انفانتينو كلمة في كتاب الزيارات الخاص بالمتحف وصف فيها زيارته داخل قاعات المتحف بالرائعة و المبهرة ، مؤكدا أن المتحف يعرض قطع أثرية تعبر عن تاريخ و حضارة وثقافة الإنسانية جميعا، وأنهى كلمته بعبارة " تاريخ مذهل ومستقبل عظيم لمصر". 

وأشارت صباح عبد الرازق مدير المتحف، فى تصريح اليوم، إلى أن الجولة بدأت بزيارة المعرض المؤقت "الرياضة عبر العصور" والذي تم افتتاحه في شهر يونيو الماضي بمناسبة الاحتفال باستضافة مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، حيث يضم المعرض 96 قطعة أثرية تعبر عن الألعاب الرياضية التي حازت على اهتمام المصريون القدماء للحفاظ على اللياقة البدنية، كما اهتموا بتدريب أبنائهم على ممارسة الألعاب الرياضية منذ الصغر.

وأضافت أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) زار أيضا قاعة المومياوات الملكية ومجموعة مقتنيات يويا وتويا و قاعة تانيس و قاعة مقتنيات الملك توت عنخ آمون. 

وأوضحت أن رئيس الفيفا انبهر بالمسار الخاص بذوى الاحتياجات الخاصة من المكفوفين وطريقة تعرفهم على القطع الاثرية بطريقة برايل، والذي تم افتتاحه فى شهر يونيو بالتعاون مع الجانب الإيطالي، ويضم المسار 12 قطعة أثرية تنتمى لمختلف عصور الحضارة المصرية القديمة.
 


ترشيحاتنا