أخر الأخبار

«البحوث الإسلامية» يكرم الفائزين بمسابقة «القدس بين حقائق التاريخ ومزاعم الغاصبين»

"البحوث الإسلامية" ينظم حفلا لتكريم الفائزين في مسابقة "القدس بين حقائق التاريخ ومزاعم الغاصبين"‎
"البحوث الإسلامية" ينظم حفلا لتكريم الفائزين في مسابقة "القدس بين حقائق التاريخ ومزاعم الغاصبين"‎

نظم مجمع البحوث الإسلامية اليوم، حفلا لتوزيع جوائز مسابقة "القدس بين حقائق التاريخ ومزاعم الغاصبين"، والتي عقدها المجمع في وقت سابق، وشارك فيها وعاظ الأزهر من مختلف مناطق الوعظ على مستوى الجمهورية، وذلك تنفيذا لتوصيات مؤتمر الأزهر لنصرة القدس، واهتمام فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بدعم قضية القدس.


حضر الحفل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير محمد عياد، ود. صلاح العادلي الأمين العام لهيئة كبار العلماء، ود. محمد أبو زيد الأمير نائب رئيس جامعة الأزهر، والشيخ علي خليل رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، ومساعد الأمين العام لشئون البحث العلمي د. حسن القصبي، ومساعد الأمين العام لشئون الواعظات د. إلهام محمد شاهين، وعدد من عمداء كليات جامعة الأزهر، ومديري عموم المجمع والسادة الوعاظ.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير محمد عياد، إن هذه المسابقة تأتي ضمن أنشطة المجمع العلمية والبحثية، للاستفادة من البحث العلمي في تقديم أطروحات علمية قادرة على توعية الشباب بهذه القضية المصيرية، قضية العرب والمسلمين.

وأضاف الأمين العام للمجمع، أن المسابقة تناولت عددًا من المحاور التي تغطي جوانب القضية، ومنها: المراحل التاريخية للقدس، المكانة الجغرافية، مكانة القدس الدينية، مزاعم الغاصبين وشبهاتهم حول القدس، أبعاد المشروع الاستيطاني، مستقبل المقدَّسات الإسلامية في القدس، دور الأزهر الشريف في نصرة القدس، الرؤى المستقبلية لهذه القضية، والتوصيات والمقترحات حول القضية.


وأشار "عياد"، إلى أن هذه المسابقة تأتي في إطار اهتمام الأزهر الشريف بقضية فلسطين والمسجد الأقصى، والدلالة على الدور العالمي للأزهر الشريف وأهمية استعادة الوعي بقضايا الأمة.


وفي نهاية الحفل تم توزيع جوائز المسابقة وشهادات التقدير، ومجموعة من كتب السلسلة العلمية للمجمع على الفائزين.


ترشيحاتنا