غدًا.. انطلاق المهرجان السنوي لمشروعات تخرج «إعلام عين شمس»

غدًا.. انطلاق المهرجان السنوي لمشروعات تخرج «إعلام عين شمس»
غدًا.. انطلاق المهرجان السنوي لمشروعات تخرج «إعلام عين شمس»

يستعد قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، برئاسة د. هبة شاهين رئيس القسم، لإطلاق المهرجان السنوي لمشروعات تخرج الدفعة العشرين من خريجي القسم تحت شعار "المصداقية هدفنا".

وينطلق المهرجان في العاشرة صباح غد الخميس 18 يوليو الجاري، بقاعة المؤتمرات الكبرى بجوار كلية الصيدلية، تحت رعاية د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، ود. سوزان القليني عميدة كلية الآداب، وذلك بحضور نخبة من الإعلاميين والشخصيات العامة.
 
ويشهد المهرجان عرض 38 عملاً إعلاميًا من إنتاج طلاب شعب القسم الثلاث؛ الصحافة، والإذاعة والتلفزيون، والعلاقات العامة والإعلان؛ حيث يتسابق طلاب شعبة الصحافة من خلال 3 مجلات ورقية هي: "7 راكب"، و"وسط البلد" ، و"و".

واستهدفت مجلة "7 راكب"، رصد القضايا الجوهرية في المجتمع ومن أبرزها: أزمة نقص المياه، ومستقبل التعليم في مصر، بالإضافة إلى إجراء مجموعة من الحوارات مع  وزير التربية والتعليم، والفريق كامل الوزير أثناء توليه رئاسة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أما مجلة "وسط البلد" والتي اتخذت من المنطقة الشهيرة بقلب القاهرة اسمًا لها تحت شعار "وسط البلد .. لكل أهل البلد" فقد اهتمت بمناقشة أهم القضايا الاجتماعية، وانفردت بتقديم ملف كامل عن الاستثمار، فضلًا عن تقديم مجموعة من الحوارات أبرزها مع الفنانة دوللي شاهين، وعمرو جمال لاعب النادي الأهلي.

وسعت مجلة "و" لجمع كل فئات المجتمع في مجلة واحدة، وإضافة كل جديد للقارئ، ومشاركة الناس اهتماماتهم تحت شعار "و" مش مجرد حرف، وقد تضمنت المجلة مجموعة من الحوارات أبرزها مع وزير الشباب والرياضة، والسفيرة ميرفت التلاوي. 

ويتنافس طلاب شعبة التلفزيون من خلال 14 فيلمًا تناولت العديد من الأفكار والقضايا الفلسفية مثل معنى الحياة، ومفاهيم الحب والتضحية والإنسانية، وتقبل الآخر كما هو الحال في أفلام "آدم"، و"جود"، و"بورتريه"، كما ركزت بعض الأفلام على أفكار تحدي الخوف ومواصلة الأمل وتحقيق الأحلام وهي "خيال مآته" و"زهرة تشرين"، بينما تناول "المتاهة" الخرافات التي يلجأ إليها الناس لحل مشكلاتهم، كما استهدفت أفلام "ماسكينوتو" و"بين الحدود" ترسيخ أفكار الانتماء وحب الوطن، واهتم "سكن" بتناول مفهوم الزواج القائم على المودة والرحمة، بينما اهتمت بعض الأفلام بإلقاء الضوء على بعض الأمراض النفسية وعلاجها مثل أفلام "آخره نور"، و"الصندوق الأسود"، و"سلوان"، ، أما الفيلم التسجيلي " شاهد عيان" فقد ركز على المخاطر التي يتعرض لها المراسلون الصحفيون، كما تناول فيلم "زي الشمس" نشأة قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب ومراحل تطوره.

كما قدم طلاب شعبة الراديو 6 أعمال إذاعية تمثلت في الفيتشر الإذاعي "السكر جوه" والذي يهتم بترسيخ الانتماء للوطن وتناول بعض المشكلات التي تواجه الشباب، وتحقيق "المساخيط" الذي يتناول تجريم التنقيب عن الآثار، أما فيتشر "النداهة" فيهتم بتناول المشكلات التي شاركت في نسجها مواقع التواصل الاجتماعي، كما يناقش فيتشر "مش ماريونيت" تشجيع المستمع للتمسك بأحلامه وأهدافه، ويتناول الفيتشر الإذاعي "آتيكيفوبيا" رهاب الإخفاق أي الخوف غير المبرر من الفشل، أما مشروع "مليش دعوة" فهو سيمي دراما عن السلبية واللامبالاة؛ حيث يتناول الأسباب العلمية لهذه الظاهرة، ويحث على نبذها.

وقدم طلاب شعبة العلاقات العامة 15 حملة تنوعت ما بين الحملات الإعلانية والإعلامية تمثلت في حملة "روابط" لتوعية الجمهور بضرورة الحفاظ على الأطفال بعد الطلاق، أما حملة "قفص وكرتونة" فقد استهدفت تعريف الجمهور بكيفية إصدار بطاقات تموينية لأول مرة، كما اهتمت حملة "6 x مصر" بالتعريف بأماكن السياحة الاستشفائية في مصر، وتستهدف حملة " خطة أ" التوعية بأهمية التعرف على أساسيات الإسعافات الأولية ودورها في إنقاذ حياة، أما "١٠ دقايق" فهي حملة إعلامية تستهدف التوعية بأهمية ممارسة الرياضة كعادة يومية للصحة الجسدية والنفسية، فضلًا عن حملة "3 لتر" والتي تلقي الضوء على أهمية شرب 3 لتر ماء يوميًا للحفاظ على الصحة وتجنب الأمراض.

وفي حملة "نور" وهي حملة إعلانية عن أول عصا إلكترونية للمكفوفين بصناعة مصرية، كما تستهدف حملة "عيش وملح" التسويق لأبلكيشن يتيح التبرع بفائض الطعام للمحتاجين، وتسعى حملة "خطوة خير" للتسويق لأبلكيشن يستخدم أثناء المشي ويتيح للشخص تقديم تبرعات للمؤسسات الخيرية مقابل كل ميل يقطعه، بالإضافة إلى "معدية" وهي حملة إعلانية تلقي الضوء على مميزات النقل النهري في القاهرة الكبرى، أما "فوودكلور" فهي حملة إعلانية عن أول مدينة أكل عالمية في مصر، كما تسعى حملة "Bolt Ev" للتسويق إلى السيارات الكهربائية باعتبارها صديقة للبيئة، بالإضافة إلى حملة "بسيطة" والتي تلقي الضوء على الامتيازات والخدمات التي تقدمها إحدى شركات التأمين، وحملة "دومي" التي استهدفت تسويق عرائس الأميجرومي المصنوعة من الكروشيه، و" أوتنج" وهي حملة إعلانية تسعى للتسويق لأبلكيشن يهتم برحلات اليوم الواحد.


ترشيحاتنا