وزير الخارجية الروسي: 310 آلاف لاجئ سوري عادوا إلى وطنهم

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن أكثر من 310 آلاف لاجئ سوري عادوا إلى وطنهم منذ يوليو عام 2018، بينهم حوالي 100 ألف من لبنان، و210 آلاف من الأردن، بالإضافة إلى عودة أعداد كبيرة من النازحين داخليا.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن لافروف قوله، خلال مؤتمر صحفي تعليقا على تصريحات نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بنزوح حوالي 6 ملايين سوري من بلادهم بسبب التعاون العسكري الروسي الإيراني في سوريا، أن عدد اللاجئين السوريين الذين يعودون إلى أرض وطنهم مستمر في الازدياد، على خلاف ما تدعيه الولايات المتحدة بهذا الصدد.

ودعا لافروف الجانب الأمريكي إلى متابعة البيانات اليومية التي يصدرها المركز الروسي للمصالحة في سوريا، والتي تقدم الإحصائيات الخاصة باللاجئين العائدين، وتشرح الإجراءات التي تقوم بها روسيا دعما لجهود الحكومة السورية الرامية إلى تهيئة الظروف المواتية لعودة جميع اللاجئين، كتزويدهم بالمياه والكهرباء والخدمات الاجتماعية والتعليم.

ولفت لافروف إلى أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تبنيا موقفا أيديولوجيا شديد التحيز، إزاء مسألة اللاجئين السوريين، وهما يرفضان الاستثمار في مشاريع رامية إلى تسهيل عملية عودتهم إلى أراض تخضع لسيطرة الحكومة السورية؛ لكنهما في الوقت نفسه يحاولان القيام بنشاطات إعمار على أراض تسيطر عليها المعارضة شرقي نهر الفرات.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا