استشاري يوضح كيفية التخلص من التعرق الزائد بالمنظار الدقيق 

 استشاري يوضح كيفية التخلص من التعرق الزائد بالمنظار الدقيق 
 استشاري يوضح كيفية التخلص من التعرق الزائد بالمنظار الدقيق 

صرح الدكتور هشام عبد الله إستشارى الجراحة العامة عندما تكون كمية التعرق كبيرة ولا يمكن السيطرة عليها بالطرق التقليدية فإن هذه الحالة نسميها فرط التعرق وتحتاج إلى حلول أخرى أهمها الحل الجراحي الذي يتمثل في قطع العصب الودي الذي يسبب زيادة العرق عن طريق المنظار الدقيق .


وقال الدكتور هشام عبد الله إن من الحقائق الثابتة المعلومة لدى الجراحين على مدى عدة أعوام ، أن قطع السلسلة السِمْبِتاويَة في الجزء العلوى من الصدر يُسهم فى علاج التعرق الغزير لمدة طويلة ، كما أنّ التوصل الحالى إلى أسلوب جراحى محدود وبسيط داخل الصدر لإجراء هذه العملية ، المُسَمَّاة قصّ السلسلة السِمْبِتاوية ، قد أدَّى إلى إقبال المرضى بشكل ملحوظ على هذا النوع من الجراحة.


وأضاف الدكتور هشام عبد الله أن قطع السلسلة السمبتاوية باستخدام المنظار الصدري قد نجح في التغلب على التعرق الغزير بفاعلية كبيرة و بدرجة مرضية للغاية للمريض  بالإضافة إلى ذلك ، أثبت استخدام هذا النوع من جراحة المنظار كفاءته العالية في علاج التعرق الزائد.


وأوضح الدكتور هشام عبد الله أن الجراحة كانت في السابق من العمليات الكبيرة ذات الخطورة العالية التي تحتاج إلى فتح الصدر بشكل واسع للوصول إلى العصب الودي الذي يوجد جانب العمود الفقري، وكان على المريض أن يبقى في المستشفى لمدة تراوح بين أسبوع وشهر في بعض الأحيان، إلا أن التقدم في مجال الجراحة وتطور جراحة المناظير أدى إلى التمكن من إجراء هذه الجراحة بالمنظار من خلال فتحتين صغيرتين في الصدر، ويمكن للمريض أن يخرج في نفس اليوم.


وأشار الدكتور هشام عبد الله إلى  أن نتائج هذه العملية ممتازة جدا ويشعر المريض بالتحسن مباشرة بعد خروجه من العمليات وبالطبع لابد من الإشارة إلى أن هذه العمليات لابد أن تجرى بأيد خبيرة ومتمرسة في هذا النوع من العمل الجراحي.


ترشيحاتنا