عشوش يحذر من تناول تطعيمات الحمل دون استشارة طبيب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور شريف أحمد عشوش، أستاذ أمراض النساء بطب عين شمس، عضو الكلية الملكية بلندن، استشاري أطفال الأنابيب وعلاج الإجهاض المتكرر، إن كل إنسان يحتاج لتطعيمات تحميه ضد أي عدوى يرتفع احتمال إصابته بها، مشيرا إلى أن أغلب التطعيمات تكون لمفعولها مدة سريان محددة، ويجب كلما انتهت هذه المدة أن يحصل الشخص على جرعة منشطة من هذا التطعيم؛ خصوصا في حالة ارتفاع احتمال الإصابة أو خطورة مضاعفات هذا المرض.

 

وأوضح الدكتور شريف عشوش، أن الحوامل عموما تكون مناعتهم ضد بعض أنواع الميكروبات أضعف من غيرهن هذا بالإضافة لكون الحوامل أكثر تعرضا للجراحة ونقل الدم والحقن مما يرفع من احتمال نقل الأمراض، وأخيرا فإن السيدات فى سن الحمل هم الأكثر تعرضاً لمخالطة الأطفال؛ وبالتالي التعرض لكثير من أنواع العدوى.

 

وأضاف الدكتور عشوش، أن من الأخطاء الشائعة جداً أن تبدأ سيدة حملها دون مراجعة الطبيب مسبقاً لأخذ أي تطعيمات قد تحتاجها، والخطورة في ذلك تكمن كون بعض أنواع العدوى قد تؤدي لمضاعفات خطيرة على صحة الأم كالالتهاب الرئوي أو الفشل المزمن في الوظائف، أو مضاعفات خطيرة على صحة الجنين كالإجهاض والتشوهات وضعف نمو الأجنة.

 

وحذر عشوش، من بعض أنواع التطعيم التي لا تناسب الحوامل بمعنى أنها قد تضر الحمل والجنين؛ وبالتالي يجب أخذها قبل بدء الحمل بشهر أو أكثر، كما أن كثير من التطعيمات تحتاج لفترة حتى يبدأ مفعولها، لذلك، فمن الأفضل أن تحصل السيدة على التطعيم قبل بداية الحمل كلما سنحت لها الفرصة.


ترشيحاتنا