اليوم .. مصر تواجه المكسيك في لقاء تحديد المصير ببطولة العالم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يخوض منتخبنا الوطني لشابات الكرة الطائرة تحت 20 عاما مواجهة صعبة ومصيرية في الخامسة والنصف من بعد عصر اليوم الأربعاء بتوقيت المكسيك، الثانية عشر والنصف من الساعة الأولى من صباح الخميس بتوقيت القاهرة  ، عندما يواجه المنتخب المكسيكي صاحب الأرض والجماهير على ملعب الصالة الرئيسية لنادي ليون بمدينة ليون خواتا جواتا المكسيكية في بطولة لعالم التي تستضيفها المكسيك حتى يوم 21 يوليو الجاري.

 وتكمن أهمية اللقاء في أن فوز منتخبنا بالمباراة يضمن له بنسبة كبيرة اللعب على المراكز من التاسع وحتى الثانية عشر ، وقد وضع أحمد فتحي المدير الفنى اهتمام غير عادي بهذا اللقاء بمشاهدة المنتخب المكسيكى في لقائه أمام رواندا أمس ، والوقوف على نقاط القوة والضعف في المنافس .

 كما يقام اليوم سبعة لقاءات أخرى ، فيلعب المنتخب البرازيلى مع نظيره الروسي ، وإيطاليا مع الصين ، واليابان مع تركيا ، وأمريكا مع بولندا ، ورواندا مع صربيا ، والأرجنتين مع الدومينكان ، وكوبا مع بيرو .

يلعب المنتخب الوطنى البطولة التي انطلقت يوم 12 يوليو الجاري في المكسيك التى تذاع تليفزيونيا ، وقبلها أقام معسكر إعداد فينفس فندق الإقامة الحالي بمدينة ليون جوانا خواتا ، بدأ يوم 5 يوليو الجارى أيضا ، ومع ذلك فأن  القائمين على السفارة المصرية بالمكسيك غابوا تمام عن المشهد ، فلم يحضر أي مسئول منها حتى الآن للقاء البعثة المصرية التي تضم 19 فردا ، للاطمئنان عليها أو  السؤال عنها ، سواء لدى وصولها مطار مكسيكو سيتى ، أو أثناء معسكر الإعداد،  أو منافسات البطولة ، في موقف أثار علامات استفهام واسعة لدى البعثة ، في ظل الإهتمام غير العادة من السفارات الأخرى بمنتخبات بلادها . 

عن لقاء اليوم قال أحمد فتحي المدير الفني للمنتخبنا الوطني إن الفريق قدم فترات جيدا جدا في لقائه أمام المنتخب الصربى القوى ، رغم الخسارة بثلاثة أشواط دون رد ، ولكن اللاعبات أصيبت بحالة رهبة من المنافس الذى كان قاب قوسين أو أدنى من اللعب على البطولة ، وأصبح يلعب على الترتيب من التاسع وحتى السادس عشر ، مشيرا إلى أن المنتخب نقدم فى فترات عديدة على المنافس ، ولكن عدم ثقة اللاعبات في الفوز على المنتخب الصربي ، أدت إلى الوقوع في أخطاء فردية ، وفقد نقاط مهمة في الأشواط الثلاثة .
 


ترشيحاتنا