الكوريتان وجهًا لوجه.. من «مسرح السياسة» إلى «ملعب الكرة»

الكوريتان
الكوريتان

أوقعت قرعة التصفيات المشتركة لبطولة كأس العالم لكرة القدم، المقررة عام 2022 في قطر، وكأس الأمم الآسيوية، المزمع إقامتها في الصين 2023، منتخب كوريا الجنوبية وجهًا لوجه مع جاره الشمالي في المجموعة الثامنة من التصفيات إلى جانب منتخبات لبنان وتركمانستان وسريلانكا.

وعلى ضوء هذه القرعة، سيجد شطرا شبه الجزيرة الكورية نفسهما في مواجهة بعضهما البعض، ولكن في صدامٍ كرويٍ بعيدًا عن صدامات السياسة، التي طالما كانت مشتعلة بين الكوريتين على مدار أكثر من سبعة عقود.

أوضاع مغايرة للسابق

ولكن تبدو الأوضاع مختلفةً الآن، فالكوريتان الآن في حالةٍ من التقارب نوعًا ما، وأجرى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون مباحثات سلامٍ غير مرةٍ مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، بدايةً من أبريل من العام الماضي، في قرية بان مون جوم، الحدودية بين الكوريتين، وغرسا سويًا شجرة الصنوبر إيذانًا بإحلال السلام.

وتمضي الأمور بين البلدين الآن بصورةٍ مغايرةٍ عما كانت عليه قبل حلول عام 2018، بعد أن كان العداء والتصعيد بين الجانبين هي اللغة السائدة في علاقاتهما معًا.

راية كوريا الموحدة

وعلى الصعيد الرياضي أيضًا تبدو الأمور أفضل بكثيرٍ، فقد شاركت الكوريتان تحت رايةٍ واحدة "كوريا الموحدة" في أولمبياد بيونج تشانج في فبراير عام 2018.

كما شاركا سويًا في بطولة كأس العالم لكرة اليد، التي أُقيمت بصورةٍ مشتركةٍ بين ألمانيا والدنمارك، في يناير مطلع هذا العام.

ومن هنا، تبدو أن الرياضة تأثرت بصورةٍ كبيرةٍ بالتقدم على المستوى السياسي، ليصبح لقاء البلدين معًا هذه المرة هادئًا، خلاف ما كان عليه في السابق، حينما كانت الأجواء يسودها التوتر، إذا التقيا سويًا في المحافل الرياضية.


ترشيحاتنا