بث مباشر| القمر يبدأ خسوفاً جزئياً يراه المصريون بالعين المجردة

بدء الخسوف الجزئي للقمر
بدء الخسوف الجزئي للقمر

بدأ القمر مساء اليوم الثلاثاء، عند تمام الساعة الثامنة و٤٢ دقيقة بتوقيت القاهرة المحلي، دخول منطقة شبه ظل الأرض، إيذانا ببدء المرحلة الأولى من المراحل الخمس للخسوف الجزئي للقمر، وذلك متزامنا مع توقيت اكتمال بدر شهر ذي القعدة للعام الهجري الحالي (١٤٤٠)، حيث تحدث ظاهرة خسوف القمر في منتصف الشهر الهجري، عندما تحجب الأرض ضوء الشمس أو جزءا منه عن القمر، وفي حالة الخسوف الجزئي ينخسف جزء من قرص القمر، ويبدو ظل الأرض على وجهه.

وصرح الدكتور جاد محمد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأن المرحلة الأولى من مراحل خسوف القمر تعرف علميا " بالخسوف شبه الظلي"، حيث بدأ القمر في دخول منطقة شبه ظل الأرض، وبدأ ضوءه بالخفوت دون أن يخسف، مشيرا إلى أن تلك المنطقة هى التي يحجب فيها بعض ضوء الشمس عن القمر بسبب الأرض.

وأشار القاضي في تصريحات صحفية، إلى أن هذه المرحلة ستستمر حتى الساعة التاسعة ودقيقة واحدة، ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لأن القمر لم يبدأ في الخسوف الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة لاستمرار وصول أشعة الشمس إليه، موضحا أن المراحل الأربع الباقية هي مرحلة الخسوف الجزئي، وذروته، ونهاية الخسوف الجزئي، ثم نهاية الخسوف شبه الظلي، والذي سيحدث في الساعة ٢ صباح غد ( الأربعاء ) وحوالي ١٩ دقيقة.

وقال رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إنه من المرحلة الثانية إلى المرحلة الرابعة، يمكن لسكان الأرض في المناطق التي يكون فيها القمر فوق الأفق رؤيته، وتلك المناطق تتضمن مصر ودول المنطقة العربية، واستراليا وقارة آسيا ماعدا الشمال الشرقي منها، وقارتي إفريقيا وآسيا باستثناء شمال إسكندنافيا، ومعظم أمريكا الجنوبية.

وتابع القاضي أن الفترة التي سيستغرقها الخسوف الجزئي الذي يمكن لهواه الفلك ومحبي الظواهر الطبيعية متابعتها تقدر بساعتين و٥٩ دقيقة تقريبا، مشيرا إلى استعدادات المعهد لمتابعة ورصد هذا الخسوف الثاني والأخير لهذا العام بعدة فرق علمية متخصصة ومجهزة بمناظير فلكية خاصة، وأجهزة لتسجيل الأطياف، وكاميرات حساسة لتسجيل هذا الحدث العلمي المهم بكامل مراحله، موزعة على ٥ مناطق في القاهرة ( ٣ مناطق) وقنا وأسوان لضمان الحصول على أفضل التسجيلات الممكنة.

وذكر أن المعهد استقبل الليلة جمهور من فئات المجتمع من المتخصصين، والهواة والمهتمين برصد هذه الظاهرة، حيث سيقوم المتخصصون من علماء المعهد بالرد على جميع استفسارات المواطنين، كما سيتم عرض بث مباشر على شاشة عملاقة بساحة المعهد متصلة بغرفة التحكم والتتبع لهذا الخسوف بقبة المنظار الشمسي مع وضع عدة مناظير فلكية لمتابعة هذه الظاهرة من خلالها.


ترشيحاتنا