كريستين لاجارد تستقيل من صندوق النقد الدولي

كريستين لاجارد
كريستين لاجارد

قدمت كريستين لاجارد استقالتها، اليوم الثلاثاء 16 يوليه، من منصبها كمدير عام لصندوق النقد الدولي على خلفية قبولها تولي رئاسة البنك المركزي الأوروبي خلفا لماريو دراجي الذي تنتهي ولايته في أكتوبر المقبل.

وأوضحت لاجارد  في بيان صحفي، أنها وبعد التشاور مع المجلس التنفيذي للصندوق قررت الاستقالة اعتبارا من 12 سبتمبر 2019 فيما يواصل نائبها الأول ديفيد ليبتون قائما بالأعمال بالإنابة إلى حين اختيار خلفا لها.

وأعلن المجلس التنفيذي للصندوق قبول استقالة لاجارد، معربا عن تقديره لكل ما قدمته خلال فترة رئاستها..ومؤكدا أن عملها سيكون له بصمة دائمة على الصندوق الذي نجح في تقديم الدعم والمشورة للدول الأعضاء خلال فترات غير مسبوقة من التقلبات والتحديات وخاصة الفترة التي أعقبت الأزمة المالية العالمية.

وجدد المجلس الثقة في ديفيد ليبتون القائم بأعمال مدير عام صندوق النقد الدولي في الوقت الحالي..موضحا أنه سيتم إتخاذ خطوات لاختيار خلفا جديدا لكريستين لاجارد.

وكانت لاجارد قد أعلنت في بداية الشهر الجاري عن تخليها مؤقتا عن مهام عملها في الصندوق بعد ترشيحها من قبل المجلس الأوروبي لقيادة البنك المركزي في نوفمبر المقبل.
 


ترشيحاتنا