الشيخ أحمد تركي يوضح كيفية صلاة «خسوف القمر» وحكمها

 الشيخ أحمد تركي، أستاذ القرآن الكريم بالأزهر الشريف
الشيخ أحمد تركي، أستاذ القرآن الكريم بالأزهر الشريف

أوضح الشيخ أحمد تركي، أستاذ القرآن الكريم بالأزهر الشريف، أن صلاة خسوف القمر تصلَّى بكيفية خاصة.

 

وأضاف خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن فيها يصلي المسلم ركعتين لكل ركعة قراءتان، ركوعان، وسجدتان، ويطيل في الصلاة إلى أن ينتهي الخسوف كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وتصلَّى وقت وقوعه حتى لو كان في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها.

 

حكم صلاة خسوف القمر

ولفت إلى  أن صلاة الخسوف سنة مؤكدة باتفاق جميع العلماء، وهناك قول للحنفية بوجوب صلاة الخسوف وهذا القول ما ورد عن النبي: «أن أعرابيًّا جاء إلى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ثائرَ الرأسِ، فقال: يا رسولَ اللهِ ، أخبرني ماذا فرضَ اللهُ عليَّ من الصلاةِ ؟ فقال: الصلواتُ الخمسُ إلا أن تطوَّعَ شيئًا»، ومن فاتته صلاة الخسوف لا قضاء عليه.

 

وأشار إلى أن الحكمة من صلاة خسوف القمر شرع الله تعالى صلاة الخسوف لأمورٍ عدة منها: «اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم، وامتثال لأمر النبي صلى الله عليه وسلم، إذ أمر بصلاتها، والتضرع لله تعالى».

 

أحكام تتعلق بصلاة خسوف القمر لصلاة الخسوف أحكام عديدة منها:

وذكر أن صلاة الخسوف بلا إقامة ولا آذان، إذ ينادي الإمام «الصلاة جامعة»، صلاة الخسوف تصلّى مع الجماعة أفضل من أن يصليها منفردا، استحباب إطالة القراءة والجهر بها، وإطالة الركوع.

 

خطبة صلاة خسوف القمر:
وأوضح أن جمهور السلف اتفقوا على استحباب الخطبة بعد أداء الصلاة، وهي سنة والسبب في ذلك أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك عنما صلّى صلاة الكسوف، وذهب بعضهم إلى أن يخطب الإمام خطبتين كما يفعل في صلاة الجمعة، أمّا بالنسبة لطول الخطبة فالمستحب عند العلماء عدم إطالة الخطبة، وتكون عبارة عن وعظ الناس ونصحهم والحديث عن الجنة والنار، فقد قام النبي صلى الله عليه وسلم بذلك عندما خطب بالناس حمد الله، وأثنى عليه ثم ذكرهم بالله تعالى.


وتشهد الكرة الأرضية، مساء اليوم الثلاثاء، خسوفا للقمر يمكن رؤيته بمصر والوطن العربيومعظم أوروبا وأفريقيا ووسط آسيا والمحيط الهندي، وتستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها خمس ساعات وثماني وثلاثين دقيقة تقريبا.


ترشيحاتنا