أخر الأخبار

تعرف على موعد الخسوف الجزئي للقمر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


بعد ساعات سيكون المصريون وسكان المنطقة العربية وأغلب أنحاء أوروبا وأفريقيا ووسط آسيا والمحيط الهندي، على موعد مع خسوف جزئي للقمر.

ووفقا لما حددته الحسابات الفلكية فإن خسوف القمر المتوقع سيكون من النوع الجزئي، وسيبدأ اليوم الثلاثاء 16 يوليه في الثامنة مساء و42 دقيقة بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، وينتهي في الساعة الثانية و 19 دقيقة فجر الأربعاء 17 يوليه، أما الفترة التي يستغرقها القمر منذ دخوله منطقة ظل الأرض ثم خروجه منها، فإنها تقدر بساعتين و 59 دقيقة تقريبا ، وهذه هي الفترة الزمنية المهمة بالنسبة للمشاهد، والتي يستطيع خلالها مشاهدة مراحل الخسوف، حيث أنه لا يستطيع مشاهدة فترة دخول القمر منطقة شبه الظل بالعين المجردة.

ويشرق القمر على مدينة القاهرة في تمام الساعة السادسة والدقيقة 46 مساء بتوقيت القاهرة المحلي، و يبدأ دخوله لمنطقة شبه ظل الأرض في تمام الساعة الثامنة والدقيقة42 مساء، وحتى الساعة التاسعة ودقيقة واحدة مساء بالتوقيت المحلي لمدينة القاهرة، وهذه المرحلة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لأن القمر لم يبدأ في الخسوف لاستمرار وصول أشعة الشمس إليه.

ويعقب ذلك بداية الخسوف الجزئي بدخول الحافة الشرقية لقرص القمر منطقة ظل الأرض عند الساعة العاشرة ودقيقة واحدة مساء حيث يلاحظ المشاهد اختلاف إضاءة القمر ويبدأ ظهور سواد ظل الأرض على قرص القمر، وعند الساعة الحادية عشرة والدقيقة 31 تقريبا من مساء ذلك اليوم يصل الخسوف الجزئي للقمرإلى ذروته والتي يتوافق توقيتها مع توقيت بدر شهر ذي القعدة الحالي، وعندها يحجب ظل الأرض 65 في المائة تقريبا من قرص القمر، وعند الساعة الواحدة من صباح الأربعاء 17 يوليه بتوقيت القاهرة المحلي، تبدأ الحافة الشرقية للقمر بالخروج من حافة ظل الأرض ليعود القمر ثانية إلى منطقة شبه ظل الأرض إيذاننا بانتهاء مرحلة الخسوف الجزئي للقمر، وأخيرًا وفي تمام الساعة الثانية والدقيقة 20 من صباح الأربعاء يخرج القمر من منطقة شبه ظل الأرض لتنتهي بذلك ظاهرة الخسوف في ذلك اليوم. 

يحدث خسوف القمر الجزئي بمنتصف الشهر العربي، عندما تكون الأرض واقعة بين الشمس والقمر، ولكن تلك الأجسام الثلاثة لا تشكل خطًا مستقيمًا تمامًا في الفضاء، لذلك فإن جزءًا من قرص القمر يتحرك إلى داخل ظل الأرض، وسيلاحظ وجود نقطة ذهبية بالقرب من القمر البدر، ذلك كوكب زحل والذي سيرافق القمر عبر قبة السماء طوال الليل.

جدير بالذكر، أن خسوف القمر الجزئي سهل الرصد بالعين المجردة بدون استخدام معدات أو تجهيزات خاصة، ولكن يمكن الاستعانة بالمنظار الثنائي أو تلسكوب صغير لرؤية أفضل لتفاصيل القمر، وبعكس كسوف الشمس فإن خسوف القمر لا يؤثر على العين أبدًا ولا توجد حاجة لاتخاذ احتياطات السلامة.


ترشيحاتنا