أخر الأخبار

«مصطفى الفقي» يكرم مبدعي الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية
مكتبة الإسكندرية

افتتح الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، مؤتمر "الإسكندرية.. إبداعٌ خاص"، اليوم الثلاثاء، بمناسبة حصول مجموعة من مبدعي وفناني ومثقفي الإسكندرية على جوائز الدولة في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية لهذا العام، والذي يهدف إلى رصد تطور الحركة الأدبية والفنية في الإسكندرية، وإنتاج الأدباء والمثقفين والفنانين السكندريين في الماضي والحاضر.

 

وفي بداية كلمته رحب الدكتور مصطفى الفقي؛ بالحضور معبرًا عن سعادته بتواجد المثقفين والمبدعين السكندريين في مكتبة الإسكندرية لتكريم أبناء المدينة الحاصلين على جوائز الدولة، مؤكدًا إن المكتبة تفتح أبوابها وتساند كل من يريد أن يقيم الفعاليات الثقافية والفنية، وتنتظر مشاركتهم في أنشطتها.

وأكد "الفقي" إن الإسكندرية مدينة إشعاع تاريخي قدمت رموزًا وطنية متميزة في الإبداع والفنون والفكر والثقافة، إلا أن هذا التميز تراجع خلال العقود الأخير وأصبح وضعها الحالي يؤلم كل محب، بعد أن فقدت بريقها وتغيرت ملامحها الساحرة نتيجة تعرضها للتهميش.

 

وأشار "الفقي" إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يسعي حاليًا لكي تستعيد مدينة الإسكندرية "المظلومة" بريقها بإقامة مشروعات سكنية ومرورية، مضيفًا أن أبناء الإسكندرية وخاصة المثقفين والمبدعين يقع على عاتقهم مسئولية كبيرة إنقاذ المدينة حتى تعود المدينة كما كانت من قبل قبلة الحضارة والإبداع.

وقام "الفقي" في ختام الجلسة الافتتاحية، بتكريم الحاصلين على جوائز الدولة للتفوق؛ في فرع الآداب كلاً من الشاعر فؤاد طمان، والكاتب أحمد فضل شبلول، وفي فرع النحت محمد نجيب معين، وفي فرع الفنون إبتسام فريد.


 


ترشيحاتنا