دراسة توصي الشباب بمراقبة مستويات ضغط الدم والكوليسترول بانتظام 

قياس ضغط الدم
قياس ضغط الدم

أوصت دراسة طبية الشباب في مقتبل العمر بضرورة مراقبة مستويات ضغط الدم والكولسترول في الدم بانتظام.


فقد شملت الدراسة، التي أجريت في هذا الصدد على أكثر من 36 ألف مواطن أمريكي وتم التوصل إلى أن البالغين المصابين بضغط الدم المرتفع أو ارتفاع في مستوى الكوليسترول الضار (LDL) قد يواجهون مخاطر متزايدة من الإصابة بأمراض القلب، بل الوفاة، حتى لو تمكنوا من خفض هذه المؤشرات المرتفعة فى مرحلة منتصف العمر.

 

وقال آندرو موران، الأستاذ في كلية الطب جامعة "نيويورك":" تشير النتائج إلى أن الشباب وأطباءهم بحاجة إلى أخذ مستويات ضغط الدم والكوليسترول المرتفعة مأخذ الجد".. وأضاف:" يعتقد الكثير من الشباب أنهم عليهم الانتظار حتى مرحلة الشيخوخة حتى يقدموا على إحداث تغييرات فى سلوكياتهم وتبنى سلوكيات صحية".

 

فقد توصلت الأبحاث إلى أن الأشخاص، الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما، لديهم مستويات كوليسترول ضار (LDL) أعلى من الطبيعي (100 ملج/ ديسيلتر وأكثر)، وهو ما يثير العديد من المشكلات الصحية في المستقبل.. كما وجد أن خطر إصابتهم بأمراض القلب التاجية في نهاية المطاف أعلى بنسبة 64%، مقارنة بأقرانهم الذين لديهم مستويات المفيد أو منخفض الكثافة
.


ويأتي ذلك في الوقت الذي يتسبب تراكم الدهون واللويحات في الشرايين، خاصة الشريان التاجي، في مقدمة الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، فضلا عن فشل وظائف عضلة القلب، وهى حالة مزمنة تشخص بضعف عضلة القلب تدريجيا وتفقد قدرتها على ضخ القلب بكفاءة .. كما يعد ضغط الدم المرتفع أحد الأسباب الرئيسية لضعفها.

 

 


 


ترشيحاتنا