وزير التعليم العالي: التعاون مع الأوقاف يجعل الأئمة أكثر احترافية للتعامل مع الجمهور

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي

أوضح وزير التعليم العالي، أن التعاون مع وزارة الأوقاف لتنمية مهارات الأئمة، من أبرز أوجه التعاون لأنها من الضروريات في الفترة الحالية.

وأضاف خلال افتتاح الدورة الأولى لتنمية المهارات الإعلامية للأئمة بالتعاون بين وزارة الأوقاف ووزارة التعليم العالي والهيئة الوطنية للإعلام، الأحد ١٤ يوليو، أنه عندما عرض عليه هذا الملف وتنمية مهارات الإعلاميين من الأئمة، تحرك في نفس اليوم وتواصل مع وزير الأوقاف مؤكدا له وجود تصور بالفعل.

ولفت إلى أنه عند مشاهدة بعض القنوات التي تتضمن تثقيف ديني نلاحظ أن هناك مهارات فردية غير منماه بشكل أكاديمي يتحدث بها الإمام الإعلامي بشكل غير متعمق، لذا كان من الضروري عمل برنامج علمي أكاديمي شامل مع الأوقاف والهيئة الوطنية للإعلام، للاهتمام بثقافته وتعامله مع برامج الـ«سوشيال ميديا» أو القنوات الفضائية أو حتى مباشر مع أي نظام من الأنظمة.

وأكد وزير التعليم العالي أنه لابد من التعامل مع وسائل الاتصال والمعلومات بطريقة أكاديمية، لأن الغرض تثقيف الدعاة من خلال الأوقاف والأزهر، بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات المختلفة. ومن جانب آخر، تستكمل الوزارة فعاليات اليوم الثاني من الدورة الأولى الخاصة بـ«قضايا تجديد الخطاب الديني والقواعد المهنية في تحرير الخبر الديني»، بالتعاون بين وزارة الأوقاف ونقابة الصحفيين، والتي بدأت أمس لمحرري الشأن الديني بالصحف والمواقع والمجلات الدينية بمقر أكاديمية الأوقاف الدولية بالسادس من أكتوبر.


ترشيحاتنا