تقرير| القاهرة تطرح مبادرة من أجل استقرار ليبيا ودعم شعبها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


 القاهرة تطرح  مبادرة من اجل استقرار ليبيا ودعم شعبها 

وفد  البرلمان الليبى يبحث مع نظيره فى مجلس النواب سبل الخروج من الأزمة الراهنة 

رسلان : ليبيا ستعود موحدة فى الصف العربى .. والقيادة السياسية تعمل على لم الشمل

ممثل الوفد الليبى : شكرا لمصر قيادة وحكومة وشعبا على حسن  استقبالهم  لاشقائهم الليبيين وتوفير الملاذ الآمن لهم 

فى خطوة نحو الاستقرار ولم الشمل الليبى وتقارب وجهات النظر بين جميع الأطياف السياسية على الساحة الليبية، قدمت مصر من خلال اللجنة الوطنية المعنية بليبيا، مبادرة  للوصول الى تحديد المسار الصحيح لمجمل الأحداث فى ليبيا.


جاء ذلك من خلال استضافة القاهرة على مدار ثلاثة أيام اجتماعات تضم أكثر من 70 نائبا من البرلمان يمثلون كافة التيارات السياسية المختلفة، بالإضافة إلى نواب من الغرب والجنوب الليبى وتهدف المبادرة المصرية توحيد الرؤى بين النواب الليبيين وتبنى البرلمان الليبى موقف موحد نحو المضى فى الاستقرار ونبذ العنف وإيجاد صيغة توافقية تنهى سنوات التشتت والفرقة بين ابناء الشعب الليبى.

وكانت أولى أعمال وفد النواب الليبى، زيارته الى مجلس النواب ، وكان فى استقبالهم ، أحمد رسلان رئيس لجنة الشئون العربية ،  واللواء  سعد الجمال عضو لجنة الشئون العربية ونائب رئيس البرلمان العربى ، و محمد العرابى عضو لجنة العلاقات الخارجية، و حمدى بخيت عضو لجنة الشئون الافريقية.

كان في استقبال وفد النواب الليبى ،  النائب أحمد رسلان، رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب ، والنائب سعد الجمال، نائب رئيس البرلمان العربي، والنائب محمد العرابي، عضو لجنة العلاقات الخارجية، والنائب حمد بخيت، عضو لجنة الشؤون الأفريقية والنائب ماجد أبو الخير، وكيل لجنة الشؤون الأفريقية، وعدد من النواب بمختلف اللجان النوعية.

وفى القاعة الزرقاء بمجلس النواب ، رحب النائب أحمد رسلان، رئيس لجنة الشؤون العربية ، بوفد النواب الليبي، متمنيا لهم طيب الإقامة متمنيا  أن تعود ليبيا موحدة بالصف العربي، وأكد خلال اللقاء على جهود مصر سواء حكومة او مجلس نواب ، او الشعب المصرى   على ضمان استقرار ليبيا والحافظ على وحدة اراضيها ومنع تفتيتها و تقسيمها ، مؤكدا فى رسالة ارسلها  رئيس مجلس النواب د. على عبد العال الى وفد البرلمان الليبى ، حرص مجلس النواب المصرى وجميع اعضائه على دعم كل جهود الاستقرار فى ليبيا ، بالإضافة الى الوقوف مع البرلمان الليبى المنتخب حتى يقوم بدوره على اكمل وجه فى  لم الشمل الليبى والبحث عن حلول عاجلة  لكافة القضايا الليبية.

وأشار أحمد رسلان رئيس لجنة الشئون العربية ، أن الدولة المصرية تعى دائما مصلحة الأمن القومى  الليبى وما يمثله من امتداد للأمن القومى العربى بشكل عام والأمن القومى المصرى بشكل خاص، مؤكدا ان هذا الأمر على رأس أولويات الدولة المصرية من اجل القضاء على الارهاب واقتلاعه من جذوره ، مضيفا أن ليبيا ستعود موحدة ومستقرة قريبا بفضل جهود شعبها .

من جانبه أكد النائب احمد الشرونى ، ممثلا عن وفد مجلس النواب الليبى ، على شكره الخاص وشكر البرلمان الليبى عن حسن الاستقبال و الضيافة من قبل الشعب المصرى وخاصة اعضاء البرلمان ، مشيرا ان مواقف مصر حكومة ومجلس نواب ثابته ولا تتغيرتجاه دعم ليبيا وشعبها نحو الاستقرار والبناء ، وان تبنى مصر لقضية لم الشمل بين اعضاء مجلس النواب الليبيين من اجل المصلحة العليا توجه جاء فى التوقيت السليم ومطلب يحسب للقيادة المصرية التى  تبذل جهودا مضنية من اجل استقرار ليبيا ، مشيرا ان مصر هى قلب العروبه النابض وهى الملاذ الأخير لجميع الدول العربية حول العالم وتسعى دائما الى استقرار كافة الشعوب فى المنطقة . 

وقدم ممثل الوفد الليبى الشكر للحكومة المصرية على استقبالها العديد من  الجرحى وتقديم كافة الدعم والعلاج لهم بالاضافة الى ايواء الهاربين الليبيين من الارهاب و الجماعات المتطرفة ، وتقديم كافة التسهيلات والمساعدات لهم وتوفير الملاذ الامن لهم ، واعتبارهم اخوة مصريين لهم كافة الحقوق والواجبات .

وأكد اللواء سعد الجمال ، عضو لجنةالشئون العربية بمجلس النواب بمصر ، ونائب رئيس البرلمان العربى ، على حرص القيادة السياسية فى مصر على استقرار ليبيا والقضاء على كافة اشكال التطرف والارهاب مشيرا أن مصر وليبيا شعب واحد ومصير واحد وأن المصلحة العليا للبلدين تقتضى الحفاظ على علاقات قوية ترعى مصالح الشعبين وتعمل على حماية الأمن القومى لمصر وليبيا .

وأكد الجمال ، أن وجود وفد من البرلمان الليبى فى القاهرة ويمثله كوكبة من كافة التيارات السياسية المختلفة من جميع انحاء ليبيا جاء من اجل التشاور والحوار للوصول الى صيغة توافقية يتم من خلالها اعادة بناء الثقة فى الدور المحورى الذى يقوم به مجلس النواب الليبى فى اعادة الاستقرار الى ليبيا .

من جانب آخر ، تفقد أعضاء مجلس النواب الليبي، أروقة مجلس النواب المصري، كما  تفقد الوفد الليبى  متحف المجلس، الذي يضم التاريخ البرلماني المصري علي مر العصور ، بالإضافة تفقد   القاعة الرئيسية للمجلس الذي يعود تاريخها لأكثر من 150 عامًا، بالإضافة إلي اتخاذ الصور التذكارية بالمجلس.


كان عدد من أعضاء مجلس نواب البرلمان الليبى قدتوافدوا  إلى القاهرة، منذ صباح الخميس الماضى ،  يمثلون كافة التيارات السياسية داخل ليبيا ويمثلون جغرافيًا الشرق والجنوب والغرب الليبي ، حيث من المنتظر ان تستمر جلسات المشاورات لايام يتم خلالها عقد لقاء داخل جامعة الدول العربية .
 


ترشيحاتنا