الغوريلا فيها من البشر.. تحب الاحتفال وتكوين الصداقات

 الغوريلا
الغوريلا

كشفت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن الغوريلا لديها مجموعات اجتماعية معقدة تشبه الصداقات القديمة والقبائل عند البشر كما أنها تحب الاحتفال، وعادة ما تعيش الغوريلا في وحدات عائلية صغيرة، تتألف من ذكر مهيمن وعدة إناث مع أطفال، أو عزاب من الذكور.
 

وذكرت «الصحيفة البريطانية »  أن علماء من جامعة كامبريدج  حلل ست سنوات من البيانات حول التبادلات الاجتماعية بين مئات الغوريلات في الأراضي المنخفضة الغربية في الكونغو ومع ذلك أظهرت البيانات طبقات اجتماعية أكثر تعقيدا لثقافة الغوريلا، حيث تتفاعل الغوريلا بانتظام، في المتوسط ، مع 13 غوريلا خارج وحدتهم من أعضاء في أسرهم الكبيرة، بالإضافة إلى تتفاعل الغوريلا مع 39 غوريلا أخرى لم يشاركوا في أي علاقة بالدم.
 
وتابعت «الصحيفة البريطانية » أن التفاعل سيكون قابلاً للمقارنة مع قبيلة أو مستوطنة صغيرة بين البشر وتتمثل مجموعة الغوريلا المألوفة فى مجموعة عائلية ممتدة، بالإضافة إلى الصداقات القديمة، حيث  أن الروابط بين الغوريلا قد تنشأ من تربيتهم  كاشفة عن وجود أدلة حول حدث اجتماعي على غرار تجمع سنوي أو مهرجان يرتكز على  تجمع الغوريلا للاحتفال.
 


ترشيحاتنا