حوار| إليسا: قلبى يدق بالحب.. ولا أمانع في الزواج

إليسا
إليسا

حالة تصالح مع النفس تعيشها النجمة اللبنانية إليسا منذ شفائها من المرض، التغير الكبير الواضح فى تصريحات «إليسا» وتصرفاتها وتقبلها الراضى لأى نقد وكل هذا يشكل التصالح بشكل لافت للنظر، ولهذا لم يكن غريبًا أن تتحدث مع الصحافة على هامش مشاركتها فى مهرجان موازين الغنائى بالمغرب بأريحية مثيرة للفضول، بدأ الحديث بيننا فى مطعم الفندق الذى أقامت به خلال رحلتها للمغرب، وانتهى فى كواليس حفلها الذى حضره الآلاف من عشاقها هناك، وبينهما كان الكثير من التفاصيل التى تكشفها إليسا فى هذا الحوار.

< فى البداية.. كيف هى صحتك الآن؟

- أنا بخير، تجاوزت محنة المرض بفضل الله ودعاء المحبين، ومؤخرا سافرت إلى ألمانيا لإجراء جراحة بسيطة وهى استئصال عدد من الغدد الليمفاوية استكمالًا لرحلة علاجى، وكل شيء أصبح جيدًا، وأمارس حياتى الطبيعية، وأود أن أشكر من قلبى الجمهورالذى ساندنى فى محنتى.

< مرضك فى حد ذاته كان مفاجأة للجمهور، خاصة أنك أعلنت عنه من خلال كليب «كل اللى بيحبوني» وكان هذا بعد شفائك .. لماذا لم تعلنى مرضك من البداية ؟

- لم أسع أبدا لاستغلال المرض فى كسب تعاطف جمهورى، ولوأعلنت وأنا فى بداية المرض لفسر البعض موقفى بشكل خاطيء، ولهذا أعلنت بعد أن شفيت، والغريب أن كثيرا من الفنانات أعلن مرضهن بعد قيامى بذلك وكأن المرض عيب لا يمكن إعلانه، بعض المقربين منى قالوا لى هذه جرأة منك، ولكننى كنت أسعى لتكون تجربتى ملهمة لكثير من السيدات والفتيات .

< ما الذى غيرته فيك تجربة المرض ؟

- المرض غير فى الكثير، رأيت الحياة بمنظور مختلف، عرفت من يحبوننى بصدق، وتيقنت أن الإيمان والثقة بالله أهم طريق لتجاوز الأزمات، المحيطين بى هم من يرون مدى تغيرى، أما أنا فمن الصعب أن أحكم على غيرى .

< قال البعض أنك تنوين افتتاح جمعية خيرية لعلاج السرطان ما مدى صحة الأمر ؟

لا لم أعلن ذلك، أنا فنانة وما يهم أن يعرفه الناس عنى هو فنى، والأعمال الخيرية لها أوجه عديدة بعيدًا عن الإشهار، ولكن من يدرى من الممكن أن اقتنع بالفكرة وأخوض التجربة .

< لنتحدث عن الغناء قليلا.. لماذا أصبحت أغانى اليسا ذات طابع اجتماعى أكثر منه رومانسى ؟

لوكنت تقصد أغنية «يامرايتى» فنجاح الأغنية أكبر رد على أى تساؤل بخصوص توجهى لهذا اللون، اعتقد أننى كفنانة لابد أن يكون لى قضية اجتماعية اساهم فيها بفنى، بشرط أن أتأثر بها وأتحدث عنها بصدق، كما أننى أملك فى رصيدى الكثير من الأغانى الرومانسية فما المانع أن أغير فلسفتى قليلا وأقدم موضوعات مختلفة !

< ذكرتى التأثر بالقضية .. هل المقصود التأثر الشخصى ؟

- لا.. ليس دائمًأ، مثلا أغنية «يامرايتي» تناولت مفهوم العنف ضد المرأة، أنا شخصيًا لم أواجه هذه المشكلة ولكننى أرى كثيرا من النساء تعانى منها وهذا انعكس على مشاعرى وتعاطفت معهن فأعلنت تضامنى .

< الابتعاد عن الأغانى الرومانسية يعكس حالة اليسا العاطفية ؟

- بالعكس، أنا لست بعيدة عن الأغانى الرومانسية إطلاقا،ولوعلى حالتى العاطفية فهى مستقرة .

< هل هذا يعنى أن قلبك يدق ؟

- قلبى يدق طوال الوقت، ولكننى لا أحب الخوض فى حياتى الخاصة، مشاعرى ملكى وملك من هو شريكى فى أي علاقة، ولكننى سأعلن لو الأمور أخذت طريقا رسميا .

< هذه لهجة جديدة عليك .. هل تسعين للزواج فعلا ؟

- أى امرأة تفكر فى الاستقرار والزواج، ولكنه ليس هدف لى شخصيا، لووجدت الرجل المناسب المتفاهم الذى يصلح أن يكون شريك حياتى فما المانع من الزواج ؟

< قلت مؤخرا أن افضل قرار اتخذتيه فى حياتك هو عدم الزواج والإنجاب .. لماذا ؟

- لأننى منحت فنى الكثير وهومنحنى ذلك، لا أعرف كيف سيكون شكل حياتى لوكنت تزوجت مبكرًا، كما أننى أعيش إحساس الأمومة مع جمهور من الأطفال، وكلما قابلت طفلة أو طفل يرددون أغنياتى أشعر بأننى أم لهم.

< لماذا يصفون مطربات جيلك بأنهم باحثات عن الشكل لا المضمون ؟

- من يقيم الأمور يراها بمنظور قديم، نحن لسنا فى عصر أم كلثوم، والمطربة لابد ان يكون شكلها جميلا، الصورة الأن تشكل جزءا كبيرا من نجاح أى شخص فما بالك بالفنان، وهذا لا يعنى اننا لا نقدم فنا، أنا شخصيا لا أرى نفسى أهم صوت فى الوطن العربى لكن مشاهدات أغنياتى عبر مواقع الفيديووالتواصل الاجتماعى من أعلى المشاهدات وهذا يعكس نجاحى، الناس تسمعنى وترانى بكثافة اذن أنا ناجحة .

< هذه النظرة هى التى تدفعك للاهتمام بالسوشيال ميديا التى أصبحت مقياسا لشهرة ونجاح أى فنان ؟

- علاقتى بالسوشيال ميديا بدأت بسبب أخى، ومع الوقت أصبحت أتعامل معها بقرب وحذر فى ذات الوقت، خاصة وأن هناك من يهوى اقتحام حياتك الخاصة من خلالها والبعض حولها لساحة تنمر واتهام وأشياء أخرى ولكننى أحترم جمهورى وأتواصل معه من خلالها .

< هل صحيح انك لن تجددى تعاقدك مع روتانا بسبب شراكتها مع شركة ديزر؟

- تعاقدى مع روتانا انتهى، وهناك مفاوضات لتجديد العقد ولكن لى شروط وطلبات طرحتها على سالم الهندى تتعلق بحقوقى الفنية بعد الشراكة مع ديزر خاصة وأن الأمر بهذه الصورة لن تفيدنى فنيا، أنا على الصعيد الشخصى أقدر روتانا وأتمنى الاستمرار معهم ولكن الأمور تحتاج دراسة أكبر واتفاق يحفظ حقوقى .

< يقال إن هناك خلافات بينك وبين نجوى كرم ونوال الزغبى بسبب لقب نجمة روتانا الأولى ؟

- هذا الكلام مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، دائما أسمع أن هناك مشاكل بينى وبين زميلاتى ولكن علاقتى بالجميع جيدة، لا أتحدث عن أحد بسوء ولا أتورط فى هجوم على احد.

< بمناسبة الحديث عن المشاكل ما رأيك فى تصريحات ميريام فارس حول مصر ؟

- ميريام اخطأت واعتذرت، وهى مواطنة لبنانية فلن أتورط فى الهجوم عليها ولكن كل شخص يتعلم من أخطائه وبالتجربة يعرف ماذا سيقول وكيف، أنا شخصيا احيى حفلات فى مصر وسعيدة بتواجدى فيها دائما ولم أواجه مشاكل فى موضوع الأجر، أتمنى ألا نعطى الأمر أكبر من حجمه فميريام اعتذرت ولم تقصد الإساءة .

ترشيحاتنا