على غرار الحضري ومعوض.. مصير «كهربا» بعد هروبه من الزمالك

كهربا
كهربا

فرض مجلس إدارة نادي الزمالك، حالة الطوارئ داخل القلعة البيضاء لبحث ملف محمود عبد المنعم كهربا صانع ألعاب الفريق، بعد "هروب" اللاعب إلى تركيا للتوقيع لأحد أنديتها، اليوم.

 

وطالب رئيس الزمالك، بتجهيز ملف كامل عن أزمة محمود عبد المنعم كهربا، صانع ألعاب الفريق من أجل إرساله للمحامي الإيطالي "كريسبو"، لحسمه بشكل رسمي ومعرفة موقف القلعة البيضاء.

 

كما طالب مرتضى منصور بتجهيز "سيديهات" متعلقة بتصريحات من مسؤولي اتحاد الكرة السابقين باعترافهم بصحة توثيق عقد اللاعب مؤخرا، من أجل تدعيم الشكوى ضد اللاعب.

 

وفي حال توقيع كهربا مع أحد الأندية التركية خلال الفترة الحالية، بات اللعب مهددا بالإيقاف لمدة 4 أشهر.

 

ويأتي موقف كهربا على غرار هروب عصام الحضري، حارس مرمى الأهلي السابق عام 2008، حينما غادر النادي دون الحصول على موافقة الإدارة وانضم لصفوف سيون السويسري، وتم إيقاف عصام الحضري وقتها 4 أشهر، وصدرت له بطاقة مؤقتة، لحين الفصل في شكوى الأهلي ضده، وهو نفس المصير الذي ينتظر كهربا نظرا لأن تعاقده مع الزمالك مازال ممتدا ولا يحق له التوقيع لأي فريق إلا بعد الحصول على موافقة إدارة النادي الأبيض.

 

كما أن أمام كهربا أيضا سيناريو سيد معوض من أجل فسخ تعاقده مع الزمالك للانضمام للأهلي عبر نادٍ تركي أيضا حيث بدأت قصة انضمام سيد معوض إلى الأهلي، بعد رغبة الأهلي في ضم اللاعب من صفوف الإسماعيلي، والذي رفضت إدارته إتمام عملية لبيع المباشر إلى الأهلي، رغم إصرار "معوض" حينها على اللعب بقميص الأهلي، ورفض اللاعب الاستمرار في صفوف الدراويش، وخرج إلى طرابزون سبور التركي في يناير 2008، مع وجود بند بأحقية الشراء، وهو ما قامت به إدارة طرابزون بالفعل في شهر مايو من نفس العام، وفعلت بند شراء اللاعب بشكل نهائي وبعدما أصبح سيد معوض لاعبا في صفوف طرابزون سبور، تم بيعه إلى الأهلي.

ترشيحاتنا