موسكو تسعى لتقديم مساعدة قنصلية لروسيين محتجزين في ليبيا

 الخارجية الروسية
الخارجية الروسية


 أعلنت وزارة الخارجية الروسية والسفارة الروسية لدى ليبيا اليوم، أنهما على اتصال دائم مع السلطات في طرابلس وتعملان على تحديد الإجراءات، التي يجب اتخاذها لتقديم المساعدة القنصلية المطلوبة لمواطنين روسيين محتجزين في ليبيا.

وذكرت مصادر بإدارة الصحافة والإعلام بالخارجية الروسية لوكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية: "لقد ذكرنا أن الوزارةوالسفارة الروسية لدى ليبيا، والتي تتواجد حاليًا وبشكل مؤقت في تونس لأسباب أمنية، اتخذتا من خلال إتصالاتها مع السلطات في طرابلس خطوات مطلوبة من أجل معرفة ظروف وأسباب احتجاز مواطنين روسيين في ليبيا، فضلا عن جوهر التهم الموجهة إليهما"، مضيفة أنه يجري العمل الآن على تحديد الإجراءات المناسبة المطلوبة لتقديم المساعدة القنصلية للمحتجزين.

يذكر أن رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، ألكسندر مالكيفيتش، أعلن يوم الثلاثاء الماضي، بأن اتهامًا بالتدخل في الانتخابات الليبية كان قد وجه ضد اثنين من موظفي هذا الصندوق، وهما مواطنان روسيان، وتم وضعهما في السجن بضواحي طرابلس.
 

ترشيحاتنا