بدء ترميم وصيانة «الجرس الأثري» بدير «سان سابا» في الإسكندرية

دير سان سابا
دير سان سابا

بدأت منطقة آثار الإسكندرية أعمال صيانة وترميم «الجرس الأثري» بدير «سان سابا» والذي يرجع تاريخه إلى عام 1838 م حيث يبلغ عمره 181 عاما وهو روسي اهداه الإمبراطور "نيقولا" الأول إلى محمد علي باشا لوضعه بكنيسة الروم الأرثوذكس بالثغر. 


وقال مدير عام الآثار الاسلامية والقبطية واليهودية بالإسكندرية والساحل الشمالي محمد متولي، إنه تم البدء في أعمال صيانة شاملة لجرس دير سان سابا بمحطة الرمل من خلال أخصائي الترميم المختصين في المنطقة بهدف الحفاظ على التراث الحضاري وثروات مصر الأثرية.


وأضاف "متولي" أن الناقوس غني بالزخارف النباتية والهندسة ويعد من المعالم الأثرية الهامة ، حيث يمثل أجراس الكنائس التي تعود الي القرن ١٩. 
 

ترشيحاتنا