فيديو.. تسجيل صوتي لـ«ريهام سعيد» تكشف خلاله تفاصيل مرضها

ريهام سعيد
ريهام سعيد

كشفت الإعلامية ريهام سعيد للمرة الأولى عن حقيقة مرضها الذي أثار إهتمام الكثيرين ممن خاضوا في تفاصيل طبيبة باستفاضة أثارت اندهاشها.

ونشرت الإعلامية ريهام سعيد تسجيل صوتي لها على قناتها الخاصة على موقع "يوتيوب" إنها سوف تتناول تفاصيل مرضها باستفاضة عقب اكتمال شفاها من خلال برنامجها "صبايا" على فضائية "الحياة". 
ونفت ربهام سعيد خلال التسجيل الصوتي أصابتها بمرض جلدي كما تردد وأن جلدها لا يتساقط وسخرت ممن أشاع ذلك. 

وأضافت أنها تظاهرت بالقوة والصمود على مدى الأربعة سنوات الماضية رغم ما تعرضت له من مشكلات كان لها تأثيرا  كبير على نفسيتها .
وقالت ريهام إن تظاهرها بالقوة والإصرار المستمر طوال هذه السنوات كان بسبب أبنائها ومن في رقبتها من الأطفال والمرضي وهو ما أدى في النهاية إلى ضعف مناعتها واصابتها بميكروب في الغضاريف بمنطقة الموت في الوجهة والتي لا يصل إليها دماء ونظرا لصعوبة علاج الميكروب تم إزالة غضاريف الأنف بالكامل واستبدالها بغضاريف الأذنين بفضل الطبيب حسام فودة.
وأكدت أن حياتها لا زالت مهددة لعدم تأكيد القضاء على الميكروب و الذي من أكبر اخطاره وصوله للمخ.

وأشارت سعيد أنه كان مطلوب منها الراحة التامة ، وظلت شهرين تشهر بالتعب ورغم كل ذلك ظهرت بدون ماكياج آخر حلقة  لإن الدكتور منعها من الماكياج وقامت بوضع درنقة كي تحتفل بافتتاح بطولة الامم الافريقية رغم تحذيرات الدكتور بان فى ذلك خطورة على حياتها وبالفعل وكانت غلطة.
وأختتمت ريهام حديثها بأنها لن تستطيع من العمل حاليا لكت حالات الأطفال الذين كانوا من المقرر سفرهم إلي ألمانيا لا ذنب لهم وطالبت من الناس مساعدتهم سواء ممن يحبونها أو ممكن يكرهونها ويعتقدون انها تقوم بالتمثيل عليهم أو ممن يتهمونها بفبركة الحلاقات_ واقسمت أن هذا لم يحدث طوال عمرها_ قائلة: " طز فيا.. انا ولا حاجة.. المهم التبرع للولاد على رقم ٢٠٢٠ ببنوك مصر والاهلي لإنقاذ حياتهم.. وانها راضية بقضاء ربنا".

 


  

ترشيحاتنا