تعرف على طرق علاج أمراض اللثة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أوضح د.باسم سمير، استشاري طب الأسنان، أن أعراض التهاب اللثة تشمل نزف اللثة عند فرك الأسنان بالفرشاة واحمرار اللثة، وانتفاخها وحساسيتها الزائدة وانبعاث رائحة كريهة، أو طعم كريه، من الفم بشكل دائم وظهور فجوات أو جيوب عميقة بين اللثة وسطح السن وفقد الأسنان أو تحرك الأسنان.

 

وقال د.باسم سمير إن اكتشاف أعراض التهاب اللثة خلال زيارة عادية روتينية، لدى طبيب الأسنان، من خلال وجود انتفاخات، وجود جيوب في الفراغات الموجودة بين اللثة والأسنان فكلما كانت الجيوب أكبر حجما وأكثر عمقا، كان التهاب اللثة أكثر حدة وخطورة.

 

وأضاف سمير، أن علاج اللثة المضاد لالتهاب اللثة يهدف إلى تحفيز وتسهيل إعادة التصاق نسيج اللثة المعافى على سطوح الأسنان بطريقه صحية، تخفيف الانتفاخات وتقليص عمق الجيوب، وبالتالي علاج اللثة وتقليص خطر حدوث التهاب في اللثة، أو كبح ووقف تفاقم التهاب اللثة القائم.

 

وأشار الدكتور باسم سمير، إلى أن بعض الأدوية قد تؤثر على سلامة جوف الفم، نظرًا لأن بعضها يسبب انخفاضًا في إنتاج اللعاب فاللعاب خصائص ومزايا توفر الحماية للثة وللأسنان.

ترشيحاتنا