«الصلح خير» بين أبناء عمومة عائلة أبوزيد أبو عقرب بالبلينا

الصلح خير بين أبناء عمومة  عائلة أبوزيد أبو عقرب بالبلينا
الصلح خير بين أبناء عمومة  عائلة أبوزيد أبو عقرب بالبلينا

حضر د.بسام عزام السكرتير العام المساعد مراسم الصلح بين أبناء العمومة من عائلة أبو زيد أبو عقرب "أبناء بكري، وأبناء فتحي"، وذلك اليوم الخميس، بقرية السمطا بمركز ومدينة البلينا.

 

ونقل "عزام" خلال كلمته التي ألقاها تقدير د. أحمد الأنصاري محافظ سوهاج للعائلتين، ولجنة المصالحات، ورجال الأمن على ما بذلوه من مجهودات خلال الفترة الماضية لإنجاز العديد من المصالحات، داعياً إلى الوحدة ونبذ العنف والوقوف صفاً واحداً لمواجهة التطرف والإرهاب، والتفرغ للتنمية والبناء، مشيراً إلى أنه لا تنمية بدون أمن وأمان.

 

ومن جانبه وجه اللواء أشرف نصحي نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب الشكر للجنة المصالحات على جهدها لإنهاء الخصومات الثأرية، ليسود الأمن والأمان أرجاء المحافظة.

 

يذكر أن الخصومة بين العائلتين ترجع إلى ستة أشهر ماضية، مع بداية العام الحالي، إثر مقتل سيدة من "أبناء فتحي"، وقد تمت مراسم الصلح اليوم بين العائلتين بعد نجاح جهود لجنة المصالحات بالمحافظة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والحكماء من أهل القرية في إنهاء الخصومة، وتم تقديم القودة "الكفن" من "أبناء بكري"، وأدوا جميعا قسم الصلح، وسط فرحة عارمة عمت الحضور جميعاً.

 

حضر مراسم الصلح عامر عوض رئيس مركز ومدينة البلينا، والعميد عبد الحميد رضوان مأمور مركز شرطة البلينا، والعميد أحمد عزيز رئيس فرع البحث الجنائي بالبلينا، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والعمد والمشايخ وعواقل العائلات من أهالي القرية والقرى المجاورة.

ترشيحاتنا