بعد تحديثها.. وزيرة الثقافة تفتتح قاعة الاطلاع الرئيسية بدار الكتب

بعد تحديثها.. وزيرة الثقافة تفتتح قاعة الاطلاع الرئيسية بدار الكتب
بعد تحديثها.. وزيرة الثقافة تفتتح قاعة الاطلاع الرئيسية بدار الكتب

 

افتتحت وزيرة الثقافة، قاعة الاطلاع الرئيسية للهيئة العامة لدار الكتب والوثائق المصرية برئاسة الدكتور هشام عزمي بعد تحديثها، كما دشنت بوابتها الإلكترونية التي أُعيد صياغتها لتواكب متطلبات التطور التكنولوجي المعرفي، وذلك بحضور محمد الفران مدير المكتبة الوطنية المغربية، وعدد من قيادات وزارة الثقافة هم: "الدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، والدكتورة نيفين محمد رئيس دار الوثائق القومية، والدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية".


وأكدت وزيرة الثقافة، التاريخ العريق لدار الكتب مثمنة دورها في الحفاظ على كنوز التراث الفكري القومي، مضيفة أن القاعة أصبحت تضاهي مثيلاتها في العالم وتطويرها يأتي في إطار الجهود الرامية إلى تدعيم البنية الثقافية المصرية ومواكبة الأساليب والوسائل الحديثة للبحث واكتساب المعلومات، وأشارت إلى أنها أصبحت نافذة تتيح للدارسين والمستفيدين الوصول إلى مختلف ألوان المعرفة، من خلال الخدمات التي تقدمها للدارسين والباحثين المصريين والعرب والأجانب، ووجهت التحية إلى كل من ساهم وبذل جهدا في عملية التطوير. 


من جانبه، أوضح رئيس دار الكتب، أن عمليات التطوير الشاملة بالقاعة تم إنجازها في 6 شهور لتيسير مهمة الباحثين والدارسين، مشيرًا إلى أن البوابة الإلكترونية للدار تقدم خدماتها للزائر بـ3 لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية، كما تم إضافة العديد من الخدمات بها، حيث تم ربطها بالفهرس الإلكتروني للدار إلى جانب إمكانية الشراء الإلكتروني للإصدارات المتاحة.


وكانت وزير الثقافة، شهدت عرضًا توضيحيًا لعملية تطوير قاعة الاطلاع والموقع الإلكتروني، كما تفقدت منفذ البيع بالدار إلى جانب أحد مخازن الكتب المتطورة. 


يذكر أن قاعة الاطلاع الرئيسية بدار الكتب، تقدم خدماتها مجاناً، وشهدت أكبر عملية تطوير وتحديث منذ افتتاحها عام 1987، شمل كافة النواحي اللوجيستية، وتم تزويدها بعدد من أجهزة الحاسب الآلي، حيث يمكن للقراء الاطلاع على الكتب المطبوعة والوسائط المتعددة والإصدارات المرقمنة وتتسع لعدد 230 مستفيدًا، وتم تحديث المحتوى المعرفي للمكتبة الملحقة لتشمل 3 أقسام رئيسية الأول لمجموعة نوبل، والتي تضم كل ما كتب عن المصريين الحاصلين على الجائزة العالمية إلى جانب بعض مؤلفات الحاصلين على جوائز الدولة التقديرية منهم الدكتور بطرس غالي، وتوفيق الحكيم، وإحسان عبد القدوس، أما الثاني يحتوي على أحدث الإصدارات في مختلف مجالات المعرفة، وتم تخصيص الثالث لمؤلفات تتناول موضوعات الساعة التي تهم القارئ العادي والمتخصص.

ترشيحاتنا