قانون فرنسي جديد لمكافحة خطاب الكراهية على شبكة الإنترنت

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

 وافق النواب الفرنسيون اليوم، على تمرير قانون جديد لمكافحة خطاب الكراهية على شبكة الإنترنت يُلزِم شبكات التواصل الاجتماعي بإزالة المحتوى المخالف في غضون 24 ساعة.

وأوضحت شبكة (فرانس 24) الإخبارية، أن القانون الجديد تم تمريره بموافقة 434 عضواً، مقابل رفض 33، وامتناع 69 آخرين عن التصويت، مشيرة إلى أنه يُلزم كذلك هذه الشبكات بإيجاد زر جديد لتمكين مستخدميها من الإبلاغ عن هذه المخالفات.

وأشارت الشبكة إلى أن المواقع التي لا تلتزم بهذا القانون الجديد -الذي يلزمها بإزالة محتوى الكراهية بشكل واضح، من الممكن أن يتم تغريمها مالياً بما يصل إلى 1.4 مليون دولار أمريكي.

ومن المقرر أن ينظر مجلس الشيوخ الفرنسي في التشريع الجديد الذي يمكن أن يقترح كذلك إدخال تعديلات عليه.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي