جهاز ينقل المريض للسرير بعد العمليات الجراحية

 د. زكى عبداللطيف أثناء تكريمه بمعرض جينف الدولى للإبتكارات
د. زكى عبداللطيف أثناء تكريمه بمعرض جينف الدولى للإبتكارات

فى بعض العمليات الجراحية الخطيرة وفى حالات الحوادث والحروق والكسور الشديدة يكون نقل المريض من «الترولى» إلى السرير أمرا فى غاية الصعوبة والخطورة أيضا ويحتاج إلى دقة ومهارة حتى لا تحدث مضاعفات للمريض.

 

لذلك سعى د. زكى عبد اللطيف مفتش جودة عالمى على الترسانات البحرية والسفن والغواصات الحربية بهيئة قناة السويس إلى ابتكار جهاز أتوماتيكى كهربائى متطور لنقل المريض بعد العمليات الجراحية من الترولى إلى السرير بكل سهولة ويسر وبتكلفة قليلة وبدون مجهود وتم تطبيقه على أرض الواقع بنجاح فى مستشفى هيئة قناة السويس.. فى هذا الحوار نتعرف على تفاصيل الابتكار .


< حدثنى عن فكرة الابتكار وأسبابه ودوافعه .


<< فكرة هذا الابتكار جاءت بسبب المضاعفات التى يتعرض لها المريض بعد العمليات وأثناء نقله من الترولى إلى السرير ورفعه بواسطة أربعة أفراد مما يؤدى إلى مضاعفات خاصة إذا كانت الإصابة فى العمود الفقرى .

 

بحثت عن طريقة صحيحة لنقل المريض فأرسل لى مدير مستشفيات هيئة قناة السويس فيديو لنقل المريض فى الخارج من الترولى إلى السرير باستخدام سحب المريض يدويا بماسورة مرتبط بها شرائط يسحب منها المريض ولكن عندما أردنا أن نشتريها أولا كانت غالية الثمن بآلاف الدولارات وإذا اشتريناه فلابد أن يتم تغيير كل الأسرَّة الموجودة فى المستشفيات.

 

وشجعنى د.صفوت الرفاعى مدير المستشفى على أن أصمم هذا الاختراع وهو عبارة عن جهاز أتوماتيك متطور كهربائى ويعمل بدون مشقة وبلا أية متاعب وبوقت أقل وتم تصميم هذا الاختراع ليتم تركيبه على أى سرير فى العالم.

 

< ما مكونات الابتكار؟ وما المدة التى استغرقها تنفيذه؟


<< تم تصنيعه من مواسير خفيفة وقوية من السوق المحلى وشرائط مرنة وقوية وموتور كهربائى يستطيع شد وزن المريض حتى 300 كيلوجرام واستغرق تنفيذه عشرة أيام فقط وتم تسجيله فى وزارة البحث العلمى فى مكتب براءات الاختراع.


< ما تكلفة هذا الابتكار؟ وما العقبات التى واجهتك؟


تكلفته حوالى 500 دولار وهى تكلفة بسيطة مقارنة بألمانيا التى يتكلف فيها آلاف الدولارات.. أما الصعاب التى واجهتنى وتغلبت عليها بالصبر والإيمان وبذل الجهد فأبرزها وأصعبها عدم الاهتمام بالاختراع وعدم وجود جهة تدعمه وتسانده أو تساعد على تطويره فقد اشتريت الأدوات ومكونات الجهاز من مرتبى الخاص.


< ما أهم الجوائز والتكريمات التى حصلت عليها؟


<< بفضل الله حصلت فى معرض جنيف هذا العام 2019 على 5 ميداليات ذهبية من فرنسا والاتحاد الأوربى والمغرب ورومانيا والمنظمة الدولية للتعاون المشترك بين سويسرا ومصر ودروع عديدة فى التميز والإبداع من جامعة الملك عبد العزيز بالسعودية وكأس الإبداع من رئيس المنظمة العالمية للحماية الفكرية والدرع الماسية للكرة الأرضية وأفضل عالم عربى فى العالم من بريطانيا والدرع الماسية لأحسن فكرة فى الوطن العربى .

 

وتم اختيارى من ضمن أفضل شخصيات عربية والميدالية الذهبية فى مجال البيئة من الولايات المتحدة الأمريكية واختيارى من أفضل الباحثين المسلمين فى العصر الحديث وهناك شهادات تقدير وميداليات ذهبية وبرونزية وأوسمة ودبلومات من روسيا وكافة الدول محليا وعالميا وأنا عضو البرلمان الدولى لعلماء التنمية البشرية وجمعيات عالمية وعربية أخرى.


< هل لديك اختراعات أخرى؟


<< نعم لدى أكثر من اختراع وفزت بجوائز محلية وعالمية فى كل المعارض التى شاركت فيها مثل طريقة جديدة فى تجمىع ألواح السفن بالمكبس 17 واختراع ترولى محمول فى داخل الإسعاف بسوست يمتص الصدمات والمطبات على الطرق السريعة وابتكار ونش يدوى لرفع غطاء الصرف الصحى بسهولة وغطاء للصرف الصحى مبتكر لمنع سداد البالوعات وباب أمان للمعدية لعدم سقوط السيارات والأفراد فى البحر وباب جانبى للجمهور فى المعدية إلى الرصيف بدون خسائر. 

 

وسلم محمول لمرور الأفراد من على الرصيف إلى داخل المعدية ومقعد لكبار السن سهل الفتح والثنى يوضع أمام المستشفيات والمصالح الحكومية، والمشاركة فى بناء الرفاصات الألمانية لأول مرة فى مصر بالمشاركة مع ألمانيا والمشاركة فى بناء برج أعالى البحار بارتفاع 43 مترا وغيرها من الابتكارات التى شملت أكثر من 18 ابتكارا وتم تطبيقها على أرض الواقع.
 

ترشيحاتنا