الهيئة القبطية الإنجيلية تناقش تحسين الأحوال المعيشية للسيدات العاملات

الإنجيلية
الإنجيلية

 

تنظم الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، غدًا الثلاثاء، لقاء بعنوان "نريد قانون يحمينا" لمناقشة تحسين الأحوال المعيشية للسيدات العاملات في القطاع غير الرسمي بالمناطق الريفية والحضرية والفقيرة في مصر، بحضور عدد من السادة أعضاء مجلس النواب، والسادة الإعلاميين.

 

وقال الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية، ورئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، "إن الهيئة تهدف في هذا المشروع إلى تحسين نوعية حياة السيدات العاملات في القطاع غير الرسمي في الريف والمدن بمصر من خلال الشراكة مع عديد من مؤسسات الدولة (الحكومي– الخاص– الأهلي) وذلك لإدراكنا جيدًا الصعوبات والتحديات التي تواجه هذه الفئة من النساء في الحياة واحتياجها الشديد لقوانين وتشريعات تحميهم للعمل في بيئة آمنة ومهيئة ودامجة".

 

يذكر أن، النطاق الجغرافي لنشاط المشروع يشمل المجتمعات الحضرية والريفية في القاهرة والقليوبية والجيزة وبني سويف والمنيا مع عمل شراكة لعدد 30 جمعية أهلية من أجل مواجهة الفقر والتهميش للسيدات وأيضًا تنفيذ 30 مبادرة محلية مصممة وفق احتياجات النساء، بهدف تحسين نوعية حياة 5000 سيدة ودمجهن في سوق العمل وفي برامج الحماية الاجتماعية، وشبكات الأمان الاجتماعي، وعمل مستدام يضمن لهن حياه كريمة في ظل منظومة حماية اجتماعية من القوانين والتشريعات.

 

ترشيحاتنا