لأول مرة.. نجاح عملية تساعد فتاة «مريضة بسرطان الرحم» على الإنجاب

صورة موضوعية
صورة موضوعية

نجح فريق طبي بمستشفى قصر العيني في إجراء أول عملية تجميد لنسيج المبيض في مصر، والتي تعد الأولى من نوعها والحل الأمثل للسيدات اللاتي يعانين من أية أمراض مزمنة قد تؤثر على المبيض بشكل مباشر أو الإصابة بمرض السرطان.

 

من جانبه، أكد د.هشام العناني، أستاذ النساء والتوليد والحقن المجهري بقصر العيني، وعضو الجمعية الأوروبية للخصوبة، أن العملية تمت بنجاح لفتاة تبلغ من العمر ١٨ عاما، وتعانى من ورم على المبيض بمشاركة الدكتور فاضل شلتوت أستاذ أمراض النساء والتوليد بقصر العيني، وبإشراف الدكتور محمد هادي مدير معامل مجموعة مستشفيات جنة الحقن المجهري.

 

وأضاف "العنانى" أن الهدف من العملية حفظ قدرة الفتاة على الإنجاب بعد الانتهاء من العلاج الكيميائي، والذي من شأنه أن يؤثر على أنسجة المبيض وبالتالي تفقد القدرة على الإنجاب نهائياً، لافتا إلى شعوره بالفخر بأن يكون قسم أمراض النساء بقصر العيني جامعة القاهرة أول من بادر ووفر هذه الفرصة لمرضاه.

 

وأوضح أنه بدون إعطاء الجرعات المنشطة، يتم استئصال المبيضين قبل إعطاء جرعات الكيماوي وتجميد نسيج المبيض بعد تجهيزه لإعادة زرعه بعد ذلك بعد الشفاء من علاج السرطان أو جرعات الكيماوي ومن ثم يمكن عمل تنشيط للمبيض المزروع واستخراج بويضات سليمة يمكن استخدامها في الحقن المجهري.

 

وأشار" العنانى" إلى أن تلك الطريقة من الطرق المتقدمة وهناك عدد من المراكز العالمية التي تتبع هذا البرنامج علما بأن أول حالة ولادة من أنسجة مبيض مجمدة تمت في بلجيكا عام 2004 من أنسجة مبيض مجمدة في عام 1997 و لليوم عدد المواليد من هذا البرنامج حوالي 15 مولود، بالإضافة إلى أنها  الأمل الوحيد لمرضى السرطان للمحافظة على الإنجاب قبل التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي خصوصا في حال تعذر تجميد أجنة كالسيدات غير المتزوجات أو في عمر الطفولة حيث نستطيع البدء بهذا الإجراء مبكرا حتى عمر 6 شهور .

وذكر أن هذه العملية تصلح أيضا للسيدات الراغبات في تأخير سن الإنجاب إلى ما بعد سن الأربعين لافتا الى أن تخزين جزء من مبيض المرأة يضمن الحصول على بويضات أكثر من عملية تجميد البويضات التقليدية وتجميد ثلث مبيض المرأة على سبيل المثال، يعني الاحتفاظ بقرابة ستين ألف بويضة.

 

ونوه بأن المرأة بإمكانها تجميد جزء من مبيضها وهي في التاسعة عشر من العمر والتمتع بمبيض نشط وصحي في سن الأربعين.

ترشيحاتنا