تقرير.. البرازيل تفشل في التنظيم الجيد لبطولة «كوبا أمريكا»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف تقرير نشره الموقع البريطاني "إنسيد ورلد فوتبول" عن سوء تنظيم بطولة "كوبا أمريكا 2019" والتي انطلقت في 14 يونيو موضحا أن البرازيل ليست كفء بالدرجة الكافية التي تؤهلها لاستضافة بطولة بذلك الحجم خاصة بعد تأخر وصول منتخب شيلي نصف ساعة لمواجهة منتخب كولومبيا في الدور قبل النهائي، وذلك لازدحام الطرق وبعد الفندق الذي يقيم فيه اللاعبين عن إستاد المباراة.


وتابع الموقع أن ارتفاع أسعار تذاكر المباراة أدى إلى فراغ الإستاد من المشجعين، حيث بلغت سعر التذكرة 31 يورو مما جعل الإقبال ضعيف جدا على شرائها ووضع المنظمين في موقف محرجا للغاية، إلا أنهم رفضوا فكرة تخفيض الأسعار تماما، وتم توزيع التذاكر على مجالس البلدان المحلية لضمان شغل كافة المدرجات.


وأضاف أنه مع وصول البطولة للنهائيات ظهر عدد من القصور والمشكلات التي واجهت الإعداد الفني وتجهيزات البرازيل لاستضافة البطولة، حيث أشتكى كل من لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومدرب منتخب البرازيل من أرضية ملعب إستاد مينيرو، حيث تم نقل تدريبات المنتخب البرازيلي إلى ملعب نادي اتليكو للتدريب في مدينة بيلو هورزينتو، خوفا من الإضرار بأرضيه ملعب الإستاد،  ويذكر أن المنتخب البرازيلي عانى نفس المشكلة عند تدريباته في الدور قبل النهائي.


وأوضح أن الشكاوى توالت إلى أن وصلت إلى الجانب الإداري للبطولة، حيث ذكرت عدد من المنتخبات المشاركة في البطولة بعد فنادق إقامة اللاعبين عن إستاد المباريات مما أدى تأخر بعضهم عن الوصول في يوم المباراة، وصرح لاعب كرة القدم البرازيلي ثيجو سيلفيا أن منتخبه تأخر ما يقرب من ساعة عن المباراة الأمر الذي أثار استياء جميع أعضاء الفريق.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا