«محامي الطهطاوي» يدفع بعدم جدية التحريات وبطلان تحقيقات بـ«التخابر مع حماس»

المستشار محمد شيرين فهمي
المستشار محمد شيرين فهمي

استكملت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، الدائرة 11 إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي رئيس المحكمة، الاستماع  لدفاع المتهمين في محاكمة 24 متهما من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية في القضية المعروفة إعلامياً بـ«التخابر مع حماس» وإفشاء اسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها.

واستمعت المحكمة، لمرافعة دفاع المتهم محمد فتحي رفاعة الطهطاوي، التى طالبت ببراءة موكلها استنادا على بطلان القبض على المتهم وحبسه، وذلك لعدم وحود ثمة اتهام موجهه إليه، وعدم جواز نظر الدعوى، بطلان أمر الإحالة بالنسبة لجريمة الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون.

ودفع أيضا بإنتفاء جريمة الانضمام لجماعة الأخوان، وكذلك انتفاء التهمة في حق المتهم، وانعدام وبطلان الاستناد لمحضر تحربات الأمن الوطني، وعدم جدية التحريات المودعة في قصية وادي النطرون، وبطلان كافة تحقيقات في قصية التخابر لكونها منسوخة من قضية أخري استبعد منها المتهم.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام ابو العلا، وحسن السايس، وحضور الياس إمام رئيس نيابة أمن الدولة العليا ، وسكرتارية حمدي الشناوي.

وكانت محكمة النقض فى وقت سابق، قد قضت بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسى و21 آخرين وقررت إعادة المحكمة.

و كانت محكمة جنايات القاهرة، أصدرت فى 16 يونيو 2015 حكمًا بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجى، وأحمد عبد العاطى بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسى ومحمد بديع و16 أخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.

وكانت محكمة النقض، قد أصدرت حكمها بإعادة محاكمة المتهمين الجديد بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، بمعاقبة كل من المتهمين محمد خيرت الشاطر، ومحمد البلتاجي، وأحمد عبد العاطي السيد محمود عزت، ومتولي صلاح الدين عبدالمقصود، وعمار السيد البنا، وأحمد رجب سليمان، والحسن خيرت الشاطر، وسندس شلبي، وأبو بكر حمدي، واحمد محمد الحكيم، ورضا فهمي خليل، ومحمد أسامة محمد العقيد، وحسين القزاز ، وعماد الدين عطوة، وإبراهيم فاروق الزيات بالإعدام شنقا.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا