فيديو| بعد رفض المحافظة طلب التطوير.. «البورسعيدية» غاضبون من إزالة مخبز السكة الحديد

مخبز السكة الحديد
مخبز السكة الحديد

أثار إغلاق مخبز بلدي يخدم عدد من المناطق في بورسعيد غضب المواطنين، حيث أكدوا أن المخبز متواجد بحي الشرق منذ 30 عاما ويخدم سكان المناطق المجاورة.

 

وقالت سحر يحيى، ربة منزل، إن إغلاق المخبز أضر بالكثير من البسطاء، فيما أضاف محمود كسبر "مواطن" أنه يقطن بحي الزهور واعتاد على شراء الخبز أسبوعيا من مخبز السكة الحديد لطعمه الجيد وأسف على إغلاقه.

 

محمد جمال يقول: أعمل موظفا بباب 40 جمركي منذ 41 سنة خرجت من باب 40 جمركي بالقرب من الفرن وفوجئت بالمخبز مغلقا لأن شكله لا يناسب شكل مبنى التأمين الصحي الجديد، مؤكدا أن قرار المحافظ بإغلاق المخبز غير مدروس.

 

وقال عبد العزيز محمود – موظف- إنه يقطن بمنطقة الجولف والفرن هو الأقرب على مسافة كيلومترا من منزله ويشتري الخبز كل عدة أيام ويوضح المحافظة بدلا من زيادة المخابز الخدمية في المحافظة تغلق الحيوية منها وتسبب في زيادة الطوابير أمام المخابز الأخرى.

 

المهندس توفيق شلبى صاحب مخبز السكة الحديد يقول: أنا خريج هندسة قسم ميكانيكا ورفض العمل الحكومي وأنشأ المخبز منذ 30عاما وهو أول مخبز تمويني وافق على منظومة الخبز الجديدة عام 2014 التي نجحت في بورسعيد وافتتحه وزير التموين وكنا أحد الأسباب الرئيسية لنجاحها.

 

وتابع: "شرعت محافظة بورسعيد في بناء مبنى هيئة التأمين الصحي بجوار المخبز وتم تطوير الميدان ونحن مع التطوير ولسنا ضده، وقمت بطلاء المخبز بلون الأبنية الموجودة حوله وعرضنا على المحافظة تجميل المخبز بنفس لون وتصميم مبنى التأمين الصحي على نفقتنا الخاصة بتكلفة 700 ألف جنيه خلال أسبوعين عمل فقط وقمنا بعمل مقايسة للتطوير لأربع جهات الفرن، إلا أن المحافظة رفضت الفكرة وصدر قرار رقم 14 لسنة 2019 بهدم المخبز بحجة أنه متهالك وآيل للسقوط وهذا مخالف للواقع.

 

ترشيحاتنا