نبض السطور

خالد ميري يكتب من اليابان: مصر في قمة العشرين

خالد ميري
خالد ميري

عــام ١٩٩٩ تم تـأسـيـس مجموعة الـعـشـريـن لتضم ١٩ دولة مع الاتحاد الأوروبي، وكان الهدف مواجهة الأزمات الاقتصادية العالمية، ومع الأزمة الاقتصادية التي شهدها الـعـالـم عــام ٢٠٠٨ أصـبـح حـضـور رؤســـاء الـــدول لقمة العشرين أساسيا. 

واليوم يبدأ زعيم مصر الرئيس عبدالفتاح السيسي زيارة مهمة إلى مدينة أوساكا باليابان بدعوة من رئيس الـوزراء الياباني لحضور قمة العشرين، أسباب الدعوة متعددة منها العلاقات القوية سياسيا واقتصاديا التي تربط مصر باليابان ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، حيث سيكون زعـيـم مصر متحدثا بـاسـم دول قارتنا السمراء والــدول النامية، والسبب الثالث هو استعادة مصر لمكانتها الإقليمية والدولية ودورهــا الفاعل منذ وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي للحكم قبل ٥ سنوات. 

مجموعة العشرين تنتج ٩٠٪ من الناتج القومي العالمي وتمثل ٨٠٪ من التجارة العالمية ودول المجموعة يعيش بها ثلثا سكان العالم، وهو ما يؤكد أهمية الحضور المصري القوي والفاعل في القمة الأهـم للمنظمة الاقتصادية الأولى دوليا.

زيــارة زعيم مصر تبدأ اليوم بقمة تجمعه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، لبحث سبل تقوية العلاقات سياسيا واقتصاديا وتجاريا وزيادة الاستثمارات اليابانية بمصر، وبعدها لقاء موسع للرئيس مع نخبة من كبار رجال المال والصناعة باليابان لدفع العلاقات الاقتصادية القوية إلى الأمام، فمصر أصبحت محط أنظار رجال الصناعة والأعمال في العالم بعد النجاح الاقتصادي الكبير الذي تحقق على مدار السنوات الخمس الماضية، الآن البنية الأساسية جاهزة والبنية التشريعية جاذبة ومصر ترحب بكل مستثمر جاد وتوفر له فرص للعمل والربح لن يجدها في أي مكان آخر. 

وغـــدا وبـعـد غــد يــشــارك زعـيـم مـصـر في اجـتـمـاعـات قمة الـعـشـريـن، ليعرض التجربة الاقـتـصـاديـة المصرية الناجحة ويتحدث عـن اهتمامات واحتياجات أفريقيا والـدول النامية، وأهمية ضخ استثمارات في هذه الدول لمساعدتها على مواجهة مشاكل التنمية والانطلاق إلى المستقبل، ونقل التكنولوجيا إليها وتوطين الصناعة بها ومساعدة القارة السمراء على تحقيق خططها الطموحة للتنمية، وأيضا التزام الدول الغنية بتعهداتها في إطار اتـفـاق بـاريـس للتغير المناخي، فليس مـعـقـولا أن تظل الـدول النامية تدفع فواتير تقدم ورخـاء الأغنياء، وعلى هامش اجتماعات القمة يلتقي رئيس مصر بعدد كبير مـن قــادة الـعـالـم المـشـاركـين في القمة والحـريـصـين على الاسـتـمـاع لرؤيته لكيفية مواجهة المشاكل الاقتصادية والتغلب عليها والتعاون بين كل دول العالم بما يحقق مصالح وطموحات الشعوب.
زيارة الأيام الأربعة لليابان والتي بدأت اليوم واحدة من أهم زيارات الرئيس الخارجية، فهنا كل قادة العالم وكان طبيعيا أن تكون مصر بينهم بعد كل ما حققته من نجاحات داخليا وخارجيا، وهنا يتم رسم السياسات الاقتصادية العالمية ومصر الجديدة القوية ما كان لها أن تغيب عن هذا المحفل العالمي المهم، بعد ما حققته مصر - السيسي من نجاحات أصبح مكانها محجوزا بين كبار العالم في كل المناسبات المهمة.

جدول أعمال الرئيس كعادة كل زياراته الخارجية مليء باللقاءات والاجتماعات مع قادة العالم، العمل لا يتوقف ليل نهار والهدف دائما هو تحقيق مصالح مصر وشعبها، وهو ما يهون معه وأمامه كل جهد.
 

ترشيحاتنا