صور| كافيهات الأراضي الزراعية متنفس جديد للمواطنين بالغربية

كافيهات الاراضي الزراعية متنفس جديد للمواطنين وتشجع السياحة للريف المصري
كافيهات الاراضي الزراعية متنفس جديد للمواطنين وتشجع السياحة للريف المصري

أفكار جديدة ومبتكرة يحاول بها شباب محافظة الغربية إيجاد متنفس لهم  في سوق العمل وأيضا خدمة أهالي مدنهم وقراهم من خلال توفير أشياء جديدة لهم غير معتادين عليها وغير تقليدية وكان أخر تلك الأفكار هو انتشار كافيهات الأوت دور في الأراضي الزراعية بضواحي وقري مدن طنطا وقطور في ظاهرة جديدة تحل أزمة عدم وجود متنفس لأهالي الغربية للخروج والفسح في المناسبات والإجازات.

تقوم فكرة تلك الكافيهات علي اتخاذ قطعة أرض وسط الأراضي الزراعية وعمل كافيه اوبن اريا فيه ويكون من حوله الأرض الزراعية والأشجار بمختلف أنواعها واستعاضوا بها عن النجيلة التي يلجأ لزراعتها أصحاب الكافيهات في القاهرة وغيرها من المناطق المرحومة من المناطق الخضراء

يقول عبد الرحمن محمد احد أصحاب تلك الكافيهات في مدينة قطور إن انتشار تلك الكافيهات في المدة الأخيرة في ضواحي طنطا وقطور وغيرها من المدن هو بسبب تفكير بعض الشباب من أصحاب تلك الكافيهات خارج الصندوق واستغلال المساحات الخضراء من الأرض الزراعية الموجودة في ضواحي اغلب المدن في المحافظة وعمل متنفس فيها لأهالي تلك المدن دون تكاليف مبالغ فيها في تنجيل أرضية الكافية أو محاولة إيجاد مساحات خضراء فيه تكون في أحيان كثيرة غير طبيعية وغير كافية اما في الكافيهات الجديدة فالمواطنون يجلسون في الكافية ومن حولهم يشاهدون الأراضي الزراعية والمناظر الطبيعية والأشجار ويتنفسون الهواء المنعش وغيرها من مميزات تلك الكافيهات كما أنها تحترم خصوصية الأسر اللذين يتم تخصيص أماكن خاصة بهم وهو ما يضفي علي تلك الأماكن طابع مميز لها.

من جانبه طالب صبحي خضر احد أصحاب تلك الكافيهات من الدولة الوقوف الي جانب تلك التجربة وتشجيع الشباب لأنهم يقومون بمساعدة الدولة في إيجاد متنفس للمواطنين خاصة في ظل تحول المدن الرئيسية في المحافظة الي كتل أسمنتية وقطع معظم الأشجار وعدم وجود حدائق او منتزهات للأسر للخروج إليها الا إعداد قليلة جدا وقال انه يجب تسهيل إصدار التراخيص الخاصة بهذه المشروعات للشباب من اجل ايجاد فرص عمل لهم والاستثمار فيها حيث يمكن تحويل تلك الأماكن إلى أماكن سياحية فيما بعد لمحبي زيارة الريف المصري.

 


 

ترشيحاتنا