في مؤتمر بسفارة كازاخستان.. بحث سبل زيادة الاستثمارات بين القاهرة والأستانا

مؤتمر بالقاهرة لبحث سبل زيادة الاستثمارات مع كازاخستان
مؤتمر بالقاهرة لبحث سبل زيادة الاستثمارات مع كازاخستان

استضافت سفارة كازاخستان بمصر مؤتمرا لبحث سبل زيادة الاستثمارات بين القاهرة وأستانا، وكذلك تقديم الفرص الاستثمارية المتوفرة في الجانبين، بمشاركة 50 مستثمرا ورؤساء شركات من الجانبين.

 

وقال أرمان إساغالييف، سفير كازاخستان بالقاهرة إن مصر هى الشريك التجارى والاقتصادى الأكبر لكازاخستان فى أفريقيا، مشيرا إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين قد تطورت بشكل ملحوظ فى هذا المجال خلال السنوات الأخيرة.


وأطلع السفير المشاركين بشكل تفصيلى على الاتجاهات الأساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية التى تشهدها كازاخستان، والإجراءات التى تتخذها الحكومة حتى تصبح كازاخستان ضمن الدول الثلاثين الأكثر تقدما فى العالم.

 

واستعرض السفير الحضور على الإمكانيات الاستثمارية، والقوانين المعمول بها فى كازاخستان والتى تشمل على معاملات تفضيلية كبيرة للمستثمرين الأجانب. كذلك تطرق السفير إلى عمل المناطق الاقتصادية الخاصة بكازاخستان. 


ولفت السفير انتباه الحضور إلى أنه تم نقل مهام جذب الاستثمارات إلى وزارة الخارجية الكازاخية ابتدءا من شهر ديسمبر 2018. حيث تم بناء نظام من ثلاثة مستويات مُكون من السفارة ووزارة الخارجية والإقليم الموجود بكازاخستان. حيث يسمح هذا النظام بالتعامل بشكل منضبط مع المستثمر والمشروع. كما تساعد هذه الآلية في الكشف عن المشروعات الجديدة والمستثمرين الجُدُد، وتقصير المسافة بين البدء فى المشروع وتنفيذه. 


كما تم التأكيد على أهمية مركز "أستانا" المالى الدولى الذى يقدم نفسه باعتباره ساحة تمتلك الأدوات المالية المناسبة وتقدم الخدمات ذات المستوى الدولي.


وتحدث المهندس جلال الغر، عضو مجلس الأعمال الكازاخي المصري و المستشار التجاري بالسفارة والمدير التنفيذي لشركة "Los Amigos G.T.C" عن تجربته الشخصية فيما يخص جاذبية ممارسة قطاع الأعمال كازاخستان، بما فى ذلك الأفضليات والامتيازات التى يحصل عليها المستثمرين الأجانب. كما تبادل المعلومات حول تجارب العمل الناجحة لبعض الشركات المصرية فى كازاخستان.

ترشيحاتنا