من سلاح البحرية لوزارة الداخلية.. مصريون في مناصب قيادية بأستراليا

صورة مجمعة
صورة مجمعة

مصريين تولوا مناصب عليا في أستراليا بدءً من قائدة السلاح البحري في أستراليا إلى نائب وزير الداخلية الأسترالي وعلى الرغم من أنهم تركوا مصر من عشرات السنين إلا أن الدولة المصرية متمثلة في وزارة الهجرة دائمًا ما تتواصل معاهم من أجل الاستفادة من خبراتهم.


«بوابة أخبار اليوم» تعرض ثلاثة نماذج من المصريين الذين تولوا مناصب قيادية عليا في أستراليا.

 

نجيب قلدس 
تولى نجيب قلدس منصب  نائب مفوض شرطة ولاية نيو ساوث ويلز سابقا، وأحد المصريين أصحاب الدور الفاعل والبارز في أستراليا، حقق العديد  من الإنجازات خلال فترة عمله، حتى شغل منصب نائب وزير داخلية مقاطعة ولاية نيو ساوث ويلز، كما تولى التحقيق في عدد من القضايا الدولية الهامة.
تم تكليفه من شرطة نيوزيلندا بمراجعة تقارير الهجوم الإرهابي الذي وقع على مسجدين في مدينة كرايستشيرش وتقديم ما توصل إليه للسلطات النيوزيلندية، إضافة إلى تعيينه كمُفوض لدى لجنة العدالة والمُسائلة الدولية والتي تقوم بجمع الأدلة حول أهوال وجرائم الحرب بسبب النزاعات في سوريا والعراق - عمله الحالي. 


منى شندي - قائد سلاح بالبحرية الأسترالية 

هاجرت منى شندي مع عائلتها من مصر حين كان عمرها 3 سنوات، وتوفي والدها في سن الـ14، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية وهندسة الأسلحة، مع مرتبة الشرف، وماجستير في التجارة من جامعة "نيو ساوث ويلز".

تواجدت لأول مرة على متن سفينة في عمر الـ23، ووجدت مشاكل كبيرة في التعامل مع الأمر في البداية لكونها فتاة مسلمة، إلى أن تولت عدة مناصب حتى أصبحت قائدة بالبحرية الملكية الأسترالية، والمستشار الإسلامي لرئيس البحرية، وتقود وحدة الصواريخ الأسترالية.

 

"آن علي" - نائبة بالبرلمان الأسترالي 

هاجرت مع عائلتها منذ أن كان عمرها 4 سنوات إلى أستراليا، وأصبحت عضوًا بمجلس النواب عن حزب العمل الفيدرالي لمقاطعة كوان، حيث تم انتخابها في 2016، ويتمحور نشاطها كأستاذة جامعية وأكاديمية، في مجالات مكافحة الإرهاب ومكافحة الأصولية.

 

وحصلت الدكتورة آن علي، على جائزة المرأة المتميزة من موقع "إنستايل Instyle" في مجال المجتمع والأعمال الخيرية، كما تم اختيارها شخصية العام الأسترالية وحصلت على الميدالية الأمنية الأسترالية المرموقة.

ترشيحاتنا