أعضاء «محلية النواب» يتفقدون أعمال تطوير مدينة رشيد 

أعضاء «محلية النواب» يتفقدون أعمال تطوير مدينة رشيد 
أعضاء «محلية النواب» يتفقدون أعمال تطوير مدينة رشيد 

استهلت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب،  برئاسة النائب أحمد السجيني وأعضاء مجلس النواب بدائرة المحافظة، يرافقهم المحافظ اللواء هشام أمنة، زيارتها الميدانية للبحيرة اليوم الأربعاء، بجولة سيرًا على الأقدام بكورنيش رشيد بداية من مدخل المدينة حتى الحديقة المتحفية ومتحف رشيد، مرورًا بالمراسي النيلية على الكورنيش.

وتفقد المحافظ وأعضاء اللجنة، أعمال تطوير وتنمية مدينة رشيد والتي تأتي في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمتابعة كافة الأعمال الجارية بالمدينة، وتذليل المعوقات التي تعترضها، والوقوف على احتياجات المدينة من التطوير والتنمية لجعلها مقصدًا ومزارًا سياحيًا، ومتحفًا مفتوحًا للسياحة العالمية.

وأجرى المحافظ ومرافقوه، جولة داخل الحديقة المتحفية، تفقدوا خلالها معرض المشروعات الصغيرة الذي شمل منتجات الحرفية من السجاد اليدوي والمشغولات والمفارش والعبايات والآركت، ومنتجات قرن الجاموس، ومنتجات مدارس التعليم الفني، وصناعة الأثاث من جريد النخيل الذي تتميز به مدينة رشيد، حيث أشادوا بجودة المعروضات والمستوى الراقي لها وحسن تنظيم المعرض.

وتقع الحديقة المتحفية برشيد، ضمن حرم متحف رشيد القومي الأثري والمقامة على مساحة 3000 متر، كان الهدف منها وضع القطع الأثرية الضخمة وهي أيضًا صالة عرض مفتوح للتراث القديم، ومتنفسا للأهالي والزائرين، ويتم بها تنفيذ المعارض التابعة للتربية والتعليم.

وأجرى أعضاء اللجنة زيارة داخل متحف رشيد، وهو من بين المتاحف الإقليمية لمصر التي تضرب بمقتنياتها في جذور التاريخ وتعرض مقتنيات المتحف في واحد من أشهر وأكبر منازل رشيد، وهو منزل عرب كلي ويضم المتحف مقتنيات ونماذج تبرز كفاح شعب رشيد والمعارك التي خاضها ضد المُستعمر الفرنسي والإنجليزي، ويتضمن صورا للمعارك وللحياة الأسرية والصناعات الحرفية والشعبية ومخطوطات وأدوات للحياة اليومية، بالإضافة إلى نسخة من حجر رشيد الذي كشف عنه في رشيد عام 1799 ومجموعة من الأسلحة من القرنين 18 و19، كما يُعرض بالمتحف بعض الآثار الإسلامية التي كُشف عنها مؤخرًا في رشيد كعملات إسلامية وأوان فخارية.

وتوجه المحافظ ومرافقوه لتفقد مستشفى الطوارئ الجديد برشيد، والذي بلغ تكلفته الإنشائية وتكاليف التجهيز حوالي 15 مليون جنيه، وسيضم 2 طابق عبارة عن دور عناية مركزة بقوة 23 سريرًا، ودور ثاني عمليات وطوارئ، وأشادوا بدور المشاركة المجتمعية ومساهمتها مع الجهاز التنفيذي في مشروعاتها التنموية والخدمية.

وشهدت الجولة تفقد أعمال إحلال وتجديد المبنى الرئيسي القديم بالمستشفى، والذي يضم قسم الأطفال وإنشاء وحدة عناية مركزة للأطفال بقوة 8 أسرة، وتوسعة قسم الأطفال بقوة 20 سرير.

وأجرى المحافظ وأعضاء اللجنة، جولة داخل المستشفى والتقوا بعدد من المرضى للتأكد من حصولهم على الخدمات الطبية الجيدة، وتوفر كافة الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفى.
  
ورافق المحافظ في الجولة مع اللجنة، د. نهال بلبع نائب المحافظ، ومهندس عبد الرحمن الشهاوي السكرتير العام للمحافظة، ومهندس حازم الأشموني السكرتير العام المساعد، واللواء عماد الدكروري رئيس مدينة رشيد، وأعضاء مجلس النواب بدائرة المحافظة وقيادات المحافظة التنفيذية.

ترشيحاتنا