مجاهد: مدرسة التكنولوجيا التطبيقية تؤهل الطلاب لسوق العمل

صورة من الاجتماع
صورة من الاجتماع

أكد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني محمد مجاهد، إن المدرسة التي ستعمل بموجب بروتوكول الشراكة مع شركة أي بي إم– مصر العالمية سيكون نظام الدراسة بها لمدة 5 سنوات، وستضاهي المدارس التي أنشأتها شركة أي بي إم في العديد من دول العالم منها "الولايات الأمريكية، وفرنسا، وأستراليا، والمغرب، وسنغافورة".

 

وأضاف مجاهد أن المدرسة ستعمل على إكساب الطلاب الجدارات التي تحتاجها أسواق العمل في المستقبل وخاصة في مجالات الحوسبة السحابية وأمن المعلومات "الأمن السيبراني" وتحليلات البيانات.

 

وقالت حبيبة عز مستشارة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ومنسق مشروع إصلاح التعليم، إنه سيتم تشغيل المدرسة في مقر مدرسة الشروق الفنية المتقدمة وهي إحدى مدارس وزارة التربية والتعليم في مدينة الشروق، وستقبل المدرسة عدد 60 طالب في الدفعة الأولى من الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية من محافظة القاهرة للعام الدراسي 2018/2019، على أن يجتاز الطلاب اختبارات التقدم التي ستضعها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

 

وأشارت حبيبة عز، إلى أن النجاح الذي حققته مدارس التكنولوجيا التطبيقية بالعام الدراسي السابق جعلها مركز جذب يقصدها الكثير من الطلاب الذين أتموا المرحلة الإعدادية بمختلف أنحاء مصر، موضحة أن منظومة التكنولوجيا التطبيقية تهدف إلى تطبيق معايير الجودة العالمية في إعداد المناهج الدراسية القائمة على الجدارات وتوفير بيئة تعليمية متميزة للطلاب وتدريبات بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية، وذلك لتأهيل الطلاب إلى المنافسة بالأسواق العالمية.

 

جاء ذلك خلال توقيع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بروتوكول تعاون مع شركة IBM الرائدة في مجال التكنولوجيا الرقمية لإطلاق أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات تعمل بنظام نموذج P-Tech الذي يتم تطبيقه بمختلف أنحاء العالم.

ترشيحاتنا