أجيرى يحتفظ بالتشكيل الأساسي ويعالج إهدار الفرص

أول المتـــأهلـــيــن.. هدف المنتخــب أمام الكــونغو الديمــقراطية اللــيلة

هدف تريزيجية في مرمى منتخب زيمبابوي
هدف تريزيجية في مرمى منتخب زيمبابوي

يلتقى فى العاشرة مساء اليوم منتخب مصر الاول لكرة القدم مع الكونغو الديمقراطية باستاد القاهرة ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة ببطولة أمم إفريقيا 2019.


يدخل المنتخب المباراة وهو فى المركز الثانى برصيد 3 نقاط متساويا مع أوغندا الذى يحتل الصدارة بفارق هدف فيما يقبع الكونغو فى المركز الاخير بدون نقاط بعد خسارته فى الجولة الاولى أمام اوغندا بهدفين نظيفين.


المباراة تحتل أهمية كبرى للمنتخبين.. حيث يسعى منتخبنا الليلة إلى حسم التأهل إلى الدور الثانى ليكون أول المتأهلين بالبطولة لدور ال١٦ وتبقى مباراته الأخيرة بالمجموعة الأحد المقبل مع أوغندا مؤثرة فى تحديد أول وثانى المجموعة ويتطلع الفراعنة للتأهل كأول المجموعة لمواجهة أحد اصحاب المركز الثالث فى الوقت نفسة يسعى منتخب الكونغو إلى العودة من جديد إلى المنافسة ومحاولة لحاق فرصة التأهل إلى الدور الثانى.


الفراعنة جاهزون
المنتخب استعد جيدا للمباراة حيث استأنف تدريباته فى اليوم التالى لمباراة الافتتاح أمام زيمبابوى وخاض مرانا خفيفا للعناصر التى شاركت فى اللقاء من اجل الحفاظ على اللياقة البدنية ثم خاض تدريباته اليومية باستاد الكلية الحربية وسط حالة معنوية مرتفعة وحماس شديد بين جميع اللاعبين للحصول على ثقة الجهاز الفنى.


وخاض الفريق مساء أمس مرانا قويا استطاع خلاله الجهاز الفنى الوصول إلى التشكيل الذى سيخوض به المباراة بالاضاقة إلى طريقة اللعب التى سيعتمد عليها خلال اللقاء.. وان كانت المؤشرات من خلال التدريبات فى الايام الاخيرة تؤكد ان الجهاز الفنى لن يجرى تغييرات فى التشكيل الاساسى الذى خاض به مباراة زيمبابوى فى افتتاح البطولة حيث من المتوقع ان يتم الدفع بمحمد الشناوى فى حراسة المرمى وامامه احمد حجازى بعد ارتداء قناعا على وجه بعد اصابته بكسر فى الانف وبجواره محمود علاء واحمد المحمدى وأيمن أشرف وطارق حامد ومحمد الننى ومحمد صلاح وعبد الله السعيد وتريزيجيه ومروان محسن.


وحرص الجهاز الفنى على عقد أكثر من جلسة مع اللاعبين من خلال محاضرة بالفيديو لعرض بعض الفيديوهات التى تم تجهيزها لنقاط القوة والضعف بالمنتخب الكونغولى من بينها مباراته أمام اوغندا فى الجولة الاولى للتركيز عليها واستغلال نقاط الضعف والتصدى لاى نقاط قوة بالاضافة إلى جلسات مستمرة بين اللاعبين أنفسهم للتأكيد على أهمية المرحلة التى يمر بها الفريق حاليا.


كما حرص الجهاز الفنى خلال التدريبات على علاج بعض الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون فى المباراة الماضية بالاضافة إلى تعديل بعض الخطط الفنية حيث استغل الجهاز الفنى التدريبات لعلاج مشكلة اهدار الفرص امام المرمى وكيفية استغلال الرقابة اللصيقة على محمد صلاح من خلال اتاحة الفرصة للسعيد وتريزيجيه للتحرك بحرية تامة.. كما قام الجهاز الفنى بتدريب المهاجمين على كيفية استغلال العرضيات من خلال الناحيتين اليمين واليسار.


وشدد هانى رمزى المدرب العام على اهمية المباراة من حسم التأهل.


وأشار إلى ان الجهاز الفنى درس المنتخب الكونغولى بشكل جيد واستقر على طريقة اللعب المناسبة للمباراة بالاضافة إلى التشكيل الافضل بعد تدريبات جادة من اللاعبين الذين حاولوا التأكيد على ان القادم أفضل للمنتخب.


وحاول الجهاز الفنى خلال اليومين الماضين ابعاد المنتخب عن أى تأثير حول الواقعة التى سيطرت على الاجواء والمتعلقة بفتاة الانستجرام التى تورط فيها اكثر من لاعب.. وبالفعل عقد أجيرى جلسة مع اللاعبين طالبهم بالتركيز والابتعاد عن اى مؤثرات قد تعيقهم عن التركيز.


فى المقابل.. شهدت تدريبات المنتخب الكونغولى حالة من السرية حيث رفض الجهاز الفنى وجود وسائل الاعلام فى المران خوفا من تسرب أى معلومات عن الفريق إلى معسكر منتخبنا.

ترشيحاتنا