شريف منير: «الممر» وسام على صدري

شريف منير
شريف منير

كتبت: إسراء مختار

أعرب الفنان شريف منير عن سعادته الشديدة كونه جزءا من فيلم تاريخي بحجم «الممر»، ومشاركته مع نجوم كبار كأبطال الفيلم، والعمل مع المخرج المتميز شريف عرفة، ويظهر منير كضيف شرف فى الفيلم، الذي لم يتقاض أي أجر عن مشاركته فيه، فى دور ضابط شرطة إبان فترة حرب الاستنزاف، ورغم صغر الدور إلا إنه تجسيد مهم للحالة الاجتماعية والسياسية فى تلك الفترة من تاريخ مصر.

 

قال شريف: لم أكن بحاجة للقراءة والبحث فى التاريخ للمشاركة فى فيلم يتحدث عن حرب الاستنزاف، فقد عشت هذه الفترة بتفاصيلها، مثلما عاش الجيل الحالي تفاصيل أحداث يناير ٢٠١١ وما تبعها، ومازلنا نعيش تداعيات تلك الأحداث حتى الآن، فمن عاشوا ليسوا بحاجة لمعرفة التاريخ من الكتب لأنهم يعرفون كل شيء.

 

وأضاف: العمل فى فيلم الممر إضافة لكل شخص شارك فيه، وهو وسام على صدرنا جميعا، يبرز قوة وإرادة الجندي المصري وخاصة قوات الصاعقة، وقدرتهم على استعادة حقنا من هزيمة ٦٧، وتمهيد الطريق لنصر أكتوبر ٧٣، فالفيلم يجسد أحد أهم الملاحم الوطنية، بإخراج المبدع شريف عرفة، وإنتاج ضخم لهشام عبد الخالق، وبوجود أبطال عظماء لي شرف العمل معهم، فهذا الفيلم إضافة كبيرة لي ولتاريخي.

 

وقال: أطالب كل أبنائنا وأخوتنا فى الجيل الحالي أن يعرفوا ما تعنيه حرب الاستنزاف، فقد كانت ٥ يونيو هزيمة أدمت قلوبنا، وكان الناس يبكون فى الشوارع من الحزن والآسى، وحرب الاستنزاف ردت لنا كرامتنا ومهدت للنصر.. وأكد شريف أن تزامن انطلاق الفيلم مع ذكرى نكسة ٥ يونيو ٦٧، متعمد ومحسوب ولم يأت من قبيل الصدفة، للتأكيد على أهمية تلك الفترة، وربطها بذكراها التاريخية، وإبراز ما قدمه أبطالنا من تضحيات.

 

وأضاف: افتقدنا تلك النوعية من الأفلام القيمة التي تسجل التاريخ، فقد سبق أن قدمت السينما المصرية أفلام مهمة مثل الرصاصة لاتزال فى جيبي، والعمر لحظة، وأغنية على الممر، وغيرها من أفلام عن حرب ٧٣، كما قدمت أفلام تظهر الفترات الحالكة التي مرتبها مصر فى حرب ٤٨ وحرب ٦٧، والعدوان الثلاثي، وغيرها من أحداث، فتاريخ السينما زاخر بتلك الأعمال القيمة، والممر إضافة مهمة لها بإنتاج ضخم وتقنيات حديثة وتفاصيل عسكرية مهمة تستعرض لبطولات هائلة.

 

واختتم شريف حديثه قائلا: أطالب الجيل الجديد من الشباب بالتوسع فى البحث فى الميديا والكتب والأفلام عن تاريخ مصر، والتعرفعلى تفاصيله، وأتمنى أن يعرفوا قدر التضحيات التي تحملها أبطالنا.


 

ترشيحاتنا