عرض التجربة المصرية فى الإصلاح الإقتصادى.. ورؤيتها لدفع التنمية فى القارة الأفريقية

مصر تشارك في قمة العشرين باليابان «الجمعة»

قمة العشرين
قمة العشرين

تشارك مصر في قمة مجموعة العشرين التى تستضيفها مدينة أوساكا اليابانية من بعد غد ولمدة يومين، باعتبار مصر الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقي.
وكان قد تم دعوة مصر من رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبي، للمشاركة فى القمة الاقتصادية العالمية المقبلة لمجموعة العشرين G20، التى تتولى اليابان رئاستها حالياً استناداً لمكانة مصر فى أفريقيا، ورئاستها للاتحاد الأفريقي، ولعرض تجربة مصر التنموية الواعدة للإصلاح الاقتصادى الشامل، ورؤيتها لسبل تعزيز الجهود الدولية لدفع مساعى التنمية فى القارة الأفريقية.
ويشارك فى القمة قادة دول المجموعة الـ 19 وهي الصين والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وجنوب أفريقيا والأرجنتين والبرازيل وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وروسيا وتركيا والولايات المتحدة وكندا والمكسيك وأستراليا، إضافة إلى جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية ودونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي، إلى جانب عدد من قادة الدول المدعوين إلى القمة وهم رئيس تشيلى باعتباره رئيس منتدى التعاون الاقتصادى فى دول آسيا والمحيط الهادى ورئيس السنغال باعتباره الرئيس الحالى لتجمع النيباد « منظمة الشراكة لتنمية أفريقيا»، ورؤساء وزراء هولندا وإسبانيا وسنغافورة وفيتنام، إضافة إلى رئيس وزراء تايلاند باعتباره الرئيس الحالى لتجمع آسيان.
وتناقش القمة عدداً من القضايا التى تهم العالم أبرزها تأثير التحولات المناخية، والاستثمار فى البنية التحتية والهيكلة المالية الدولية.
وشهدت اليابان خلال الشهور الماضية اجتماعات لوزراء المالية ومحافظى البنوك المركزية، بالإضافة إلى اجتماع وزراء الخارجية للتحضير للقمة.
وتستضيف اليابان القمة فى ظل التحولات السياسية بعد جلوس الإمبراطور اليابانى الجديد ناروهيتو على العرش خلفا لوالده المتنحى الإمبراطور أكيهيتو.
وكانت مجموعة العشرين قد تأسست عام 1999 بسبب الأزمات المالية فى التسعينيات، ويمثل هذا المنتدى ثلثى التجارة فى العالم كما يمثل أكثر من 90% من الناتج العالمى الخام.
من جانبه أكد ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة فى مؤتمر صحفى  على تطلع بلاده لمشاركة مصر، فى قمة العشرين وكذلك مؤتمر طوكيو الدولى حول التنمية فى افريقيا «التيكاد»، والتى ستعقد باليابان نهاية اغسطس المقبل.
وأوضح أن قمة مجموعة العشرين ستناقش التجارة والاقتصاد الرقمى والابتكار، وعلى هامشها يتوقع عقد الكثير من اللقاءات متعددة الاطراف والثنائية، خاصة لزعماء الصين وأمريكا والصين واليابان والاتحاد الاوربى وأمريكا.
وأضاف السفير أن مصر يمكنها أن تقدم نموذجاً مهماً فى مجال التعليم والموارد البشرية فى افريقيا ومنطقة الشرق الأوسط نظراً لتجربتها المهمة فى هذا الصدد.

 

ترشيحاتنا