«مقصدًا للتنزه للفقراء والاستمتاع بالهواء».. الأهالي سعداء بتطوير كورنيش المنيا

 كورنيش النيل بمحافظة المنيا بعد تجميله
كورنيش النيل بمحافظة المنيا بعد تجميله

يعتبر كورنيش النيل بمحافظة المنيا، الواجهة الأساسية لمحافظة المنيا عروس الصعيد خاصة أنه المكان الوحيد الذي يتنفس فيه أهالي محافظة المنيا، خاصة الفقراء والغلابة ومحدودي الدخل لغير قادرين للذهاب للنوادي.

فى البداية، قال محمد فارس- 44 سنة، عامل، بالمنيا- إن كورنيش النيل مقصدا للتنزه خاصة للفقراء ومحدودي الدخل الذين يصطحبون أبناءهم للاستمتاع بالألعاب المجانية على كورنيش النيل، وأضاف: "نذهب يوم الأجازات لكورنيش النيل مع بعض الجيران للتنزه".

وذكرت هبة عمر- 33 سنة، حاصلة على معهد حاسب ألى بالمنيا- أنها تستمتع بالفسحة والهواء النقي والألعاب المجانية بكورنيش النيل، وأضافت: "أذهب مع أسرتي ونأخذ بعض المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة ونفترش الأرض بسجادة ونجلس حتى منتصف الليل".

وأضاف عامر فهمي- 40 عاما ،موظف بالمنيا- أن أبناء المنيا سعداء بتطوير كورنيش النيل لأنه المكان المميز لأهالى المنيا، ويحتل المركز الأول بين قلوب الجميع لأنهم يذهبون إلى كورنيش النيل في الأجازات والمناسبات والأعياد، بالإضافة أن أغلب العرائس تذهب للكورنيش لالتقاط بعض الصور الفوتوغرافية للذكرى وللاحتفال بزفافهم.

ومن جانبه، تفقد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، أعمال المرحلة الأولى من تطوير كورنيش النيل لوضع اللمسات الاخيرة، تمهيدًا لافتتاحه مطلع الشهر القادم، أمام المواطنين مؤكدًا على أهمية الالتزام بكافة الضوابط والمعايير الخاصة بالتطوير.

رافق المحافظ خلال جولته محمد عبد الفتاح السكرتير العام للمحافظة، ومحمد سيد رئيس مركز المنيا، حيث وجه المحافظ بالالتزام بكافة الاشتراطات الواجب توافرها خلال أعمال التطوير وتلافى عدد من الملاحظات لإضفاء مظهر جمالي على كورنيش النيل والذي يعد الواجهة الأساسية لمحافظة المنيا عروس الصعيد.

كما وجه المحافظ بضرورة عودة الانضباط للكورنيش،من خلال الالتزام بالتعليمات واللوائح الخاصة بالتعامل مع الكورنيش مع ضرورة الاهتمام بالنظافة بصفة دورية، والاستمرار في أعمال إزالة الإشغالات المخالفة على طول الكورنيش.

وكان المحافظ، قد أعلن عن البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من أعمال تطوير كورنيش المنيا الشمالي بطول 300 متر بداية من نادي الشرطة حتى مجلس المدينة حيث شملت أعمال التطوير، إنشاء نافورة مركزية ومظلات للحماية من الشمس ومقاعد، وأماكن مخصصة لألعاب الأطفال وممشى ومحال صغيرة ودورات مياه، كما يجري حاليا أعمال تطوير المرحله الثانية.
 

 

ترشيحاتنا