هيثم دبور يتناول تاريخ الأفلام المأخوذة من ألعاب في «ليل داخلي»

هيثم دبور
هيثم دبور

تناول السيناريست هيثم دبور، تاريخ الأفلام التي أخذت عن ألعاب "فيديو جيم"، وذلك خلال حلقة اليوم من برنامج "ليل داخلي" على راديو "إينرجي".

وقال "دبور" إن هناك أفلام تقوم على ألعاب حققت فشلا ذريعا رغم أنها قامت على شخصيات ناجحة، وأن السبب يمكن أن يعود للمعالجة السيئة والتناول السطحي للعبة مثل فيلم "سوبر ماريو" الذي أنتج فيلمه سنة 1993، وعلى العكس منه، فإن Resident Evil سلسلة أفلام حققت مليار دولار في 5 أجزاء، لم تحظ بنجاح نقدي كبير لكنها حققت نجاحا تجاريا عظيما.

وتابع "دبور" أن فيلم Prince Of Persia حقق نجاحا نقديا لا بأس به يجعله من الأفلام المهمة، وحقق إيرادات تصل لـ 350 مليون دولار، وهي مأخوذ من لعبة شركة "يوبي سوفت" التي أنتجت لعبة Assassin's Creed  أيضا، وقد تحولت الأخيرة بدورها إلى فيلم لم يحقق النجاح المتوقع.

وأوضح أن أفلام الأنيميشن استفادت من الألعاب أيضا وليس أفلام الـ"لايف أكشن" فقط، وضرب المثل بفيلم Angry Bird حقق نجاحا جماهيريا كبيرا وكانت ميزانيته 70 مليون دولار وحقق 350 دولار، إلى جانب فيلم Trolls الذي استفاد من لعبة أيضا، وصدر عام 2016، وترشح لأوسكار أحسن أغنية، ومن المنتظر أن يصدر جزؤه الثاني العام الجاري.

وأردف أن هناك أفلام أبطالها ألعاب، ومن أشهر الأفلام الكوميدية، فيلم Ted الذي صدر جزؤه الأول 2012 والثاني 2015، يحكي عن دب يصبح صديقا لشخص بالغ، في معالجة تشبه فيلم "ذا مابيت"، لافتا إلى أن الفيلم حقق نجاحا جماهيريا ووصلت إيراداته لـ 550 مليون دولار حول العالم، بينما لم تتعد ميزانية إنتاجه 50 مليون جنيه، بينما فشل الجزء الثاني ولم يحقق سوى 210 مليون دولار.

ترشيحاتنا