وزارة السعادة الإماراتية تُكرم المستشار خالد محجوب

المستشار خالد محجوب
المستشار خالد محجوب

 كرمت وزارة السعادة الإماراتية، المستشار خالد محجوب أحد أعمدة القضاء في مصر، بعد أن وقع الاختيار على بعض الشخصيات العامة والسياسية والقضائية، التي لها بصمة في المجتمع المصري، بعد مراجعة أجهزة الدولة لتكريمهم في حفل بدولة الإمارات العربية الشقيقة.

 

"خالد محجوب" قاضي سجل اسمه بحروف من نور في تاريخ القضاء، حكم في العديد من القضايا الهامة التي أثرت في الرأي العام، وارتبط اسمه بقضايا تمس حضارة وتاريخ مصر.

 

وشغل عدة مناصب منها، رئيس محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية، الذي حكم في قضية هروب السجناء من سجن وادي النطرون وقام باستدعاء محمد مرسي لسماع أقواله في واقعة اقتحام السجن أثناء الثورة.

 

كما ترأس لجنة الجرد في قضية قصور الرئاسة، وعقب الثورة أسند إليه عدة مهام بالإضافة لعملة الأصلي كمفتش قضائي حيث اُوكل إليه الإشراف على إدارة الازمات بوزارة العدل ورئيسًا لهيئة الفحص والتحقيق بمكتب مستشار التحقيق في قضايا فساد وزارة الزراعة والاستيلاء على أراضي الدولة وكان له الفضل في الكشف عن عدة قضايا فساد كبرى .

 

وفي عام 2011 أصدر المجلس العسكري قرارًا بتشكيل لجنة لجرد القصور الرئاسية والتحفظ على مقتنياتها وعين محجوب أمينًا عامًا لها.

 

ثم جاءت القضية الكبرى وهى قضية هروب سجناء وادي النطرون والتي تعرض بسببها لضغوط وتهديدات بالقتل، ليخضع بعدها إلى حراسة أمنية مشددة حتى ينطق بالحكم في القضية التي فتحت ملفات اقتحام السجون وتهريب المعتقلين والجنائيين.

 

وحصل محجوب على شهادات تقدير من جميع وزراء العدل السابقين، ومن جميع رؤساء المحاكم الابتدائية التي عمل بها .

 

جاء اختيار المستشار خالد محجوب لهذا التكريم ، بصفته أحد أبرز رجال القضاء في مصر، مفجر قضية التخابر و إقتحام السجون بسجن وادى النطرون، المشهورة إعلامياً، للرئيس المعزول محمد مرسى وجماعته ، ويسمى المستشار خالد محجوب في الشارع المصري بالقاضي الشجاع.

 

كما يعتبر قرار، “محجوب” تاريخي في توجيه الاتهام لرجل هو وجماعته، في سدة الحكم كان لأمن الوطن وحمايته من أي تآمر هو أهم أولوياته، لم يشغله تعرضه لأي عقاب سواء بالتصفيه، أو الاعتقال أو إحالته للمعاش المبكر، بل وضع روحه على كفه معلنا التحدي وليثبت أن لهذا الوطن رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه لذا كان من أول الأسماء المطروحه للتكريم.

 

وكان “محجوب”، التقى المهندس رضا المغربى سفير السعادة بدولة الإمارات العربية المتحدة، للترتيب لموعد التكريم، دعما من سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد دولة الامارات العربية وحاكم ابو ظبي، السباق دائما في تفعيل روابط التعاون والود والمحبه بين الشقيقتين والعمل معا بحب وتفاهم، تحت شعار مصر والإمارات “يدا واحدة” حكومة وشعبا، تحت قيادة، الزعيم القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد دولة الامارات العربية وحاكم ابو ظبي ، وتناول الحديث دور 365 سفيرًا للسعادة على مستوى العالم تحت شعار شكرآ َسمو الشيخ محمد بن زايد موجهاً تحية لمصر ورئيسها وجيشها وشعبها العظيم، تحية للقيادة الرشيدة عمالقة العالم صناع المراكز الأولى عالميا وتاج وفخر لكل العرب .

 

وأكد المغربي سفير السعادة بدولة الامارات، أن مصر والإمارات يد واحدة في الشدة والرخاء، ووجه الشكر والتقدير للمستشار خالد محجوب، على حسن الاستقبال متمنيا له مزيدا من التألق، في خدمة الوطن والقضاء بكل جرأة وشجاعة كما عهدناه.

ترشيحاتنا