انطلاق أعمال القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة بتونس

أعمال القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة
أعمال القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة


 انطلقت اليوم الثلاثاء 25 يونيو، أعمال أول قمة للريادة في القارة الإفريقية بتنظيم من مؤسسة "بوابة تونس للريادة" بالشراكة مع منظمة أمن شباب تونس وتحت إشراف وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ووزارة تكنولوجيا الاتصال والاقتصادي الرقمي ووزارة التدريب المهني والتشغيل .

ويشارك في هذا المؤتمر عدد من الخبرات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي والإنترنت وتقنيات الروبوتيك إضافة إلى مؤسسات استثمارية من العديد من البلدان وممثلو الهياكل العمومية المعنية.

وتقام هذه القمة الإفريقية الأولى للريادة في التكنولوجيات الحديثة تحت عنوان "بوابة الشركات الناشئة" في تونس باعتبارها نقطة الربط بين القارات، الآسيوية والإفريقية والأوروبية والأمريكية .

وخلال افتتاح أعمال القمة، قال وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، زياد العذاري، إن العالم اليوم يعيش على وقع تحولات متسارعة خاصة على مستوى اكتساب المعرفة وامتلاك التكنولوجيات المتطورة في كل المجالات الحياتية، وهو ما يتطلب التركيز على هذه التحولات ومواكبتها أو استباقها من خلال التشجيع على البحث والتجديد .

وأضاف أن تونس اليوم تضع إمكانيات مهمة سواء على المستوى القانوني والتحفيزي أو المالي لإرساء بيئة حاضنة ومتكاملة لدفع الأنشطة ذات المحتوى التكنولوجي العالي ولتشجيع الشباب على تنفيذ مشاريع رائدة ، تساهم في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد .

وأشار العذاري إلى أن هذه القمة التي تجمع شبابا من العديد من البلدان العربية والإفريقية والأوروبية تعكس الحرص على أن تكون تونس جسرا للتعاون والتضامن وإقامة شراكات مثمرة تعود بالنفع على الجميع، خاصة في ضوء ما هو متاح بهذه البلدان لاسيما الإفريقية منها، من فرص كبيرة وإمكانيات عديدة وأسواق واعدة يمكن عبر مزيد من التعاون أن توظف خدمة للمصلحة المشتركة، داعيا الشباب المشارك إلى استغلال الإمكانيات والمؤهلات المتاحة لديهم لإقامة مشاريع ومؤسسات تعتمد على الذكاء والمعرفة باعتبار الاحتياجات المتنامية لهذه لمواد سواء في بلادهم أو خارجها.
 

ترشيحاتنا