السجن المشدد لعامل ونجله يتاجران في المواد المخدرة بالشرقية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قضت محكمة جنايات الزقازيق، بمعاقبة عامل بالسجن المشدد 15 عامًا ونجله بالسجن 3 سنوات، بتهمة الإتجار في المواد المخدرة.

صدر الحكم برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين محمد التوني ووليد المهدي، وأمانة سر خالد إسماعيل.

وتعود وقائع القضية إلى شهر سبتمبر من عام 2016، حيث تلقى مدير أمن الشرقية معلومات، بقيام عامل ونجله من مركز المنزلة بالإتجار في المواد المخدرة بالمراكز الشمالية بالشرقية، وأنهما يستخدمان دراجة بخارية في ممارسة نشاطهم الإجرامي ليسهل عليهما الهروب من الأكمنة الأمنية.

تم نشر الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة للإيقاع بهما، وتم ضبطهما وبحوزتهما 3 لفافات من نبات البانجو، وسلاح ناري، وتم إحالتهما إلى النيابة التي قدمتهما إلى محكمة الجنايات والتي أصدرت حكمها المتقدم.

ترشيحاتنا