نيويورك تايمز: فرض ترامب لعقوبات على إيران يزيد من حدة التوترات

نيويورك تايمز : فرض ترامب لعقوبات على إيران يزيد من حدة التوترات
نيويورك تايمز : فرض ترامب لعقوبات على إيران يزيد من حدة التوترات

رأت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية اليوم الثلاثاء أن إعلان الرئيس دونالد ترامب فرض عقوبات جديدة على إيران ، يعزز من سياسة الضغط على زعماء طهران وأيضا الضغط بقوة على الاقتصاد انتقاما لما تصفه الولايات المتحدة بالأعمال العدائية الأخيرة من جانب إيران.


وذكرت الصحيفة - في مقال أوردته في موقعها على الانترنت اليوم - أن هذه الخطوة تأتي على رأس مجموعة من الخطوات اتخذتها الإدارة الأمريكية هذا الربيع والتي تهدف لخفض عائدات النفط الإيرانية التي تعد شريان الحياة بالنسبة لاقتصاد طهران.


وأفادت بأن العقوبات الجديدة تهدف إلى منع كبار المسئولين الإيرانيين من استخدام النظام المصرفي الدولي أو أي وسيلة مالية خاصة بالدول الأوروبية أو الدول الأخرى إلا أن المسئولين الإيرانيين على الأرجح لا يحتفظون بالأصول الكبيرة في البنوك الدولية ، إن وجدت أو يستخدموا هذه المصارف في عمليات التحويل ومن ثم فإن أي ضغط إضافي من العقوبات الجديدة على الأرجح أنه سيكون في الحد الأدنى له.


ونوهت الصحيفة بأن الطبيعة الرمزية إلى حد كبير لهذه العقوبات تشير إلى أن إدارة ترامب لم يتبق لها سوى القليل من الأسهم في جعبتها الاقتصادية ، وهي الآن تجد نفسها في لعبة الانتظار، فهي تراقب ما إذا كانت الحملة على الصادرات النفطية والتي تم الإعلان عنها في أبريل الماضي ستجبر القادة الإيرانيين على الانصياع للمطالب الأمريكية في مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.


وأشارت إلى أن ترامب اتخذ هذه الخطوات في وقت تزداد فيه المخاوف بشأن إيران، وقد أثيرت هذه المخاوف بشكل جزئي بسبب إعلانات طهران حشد الكثير من الوقود النووي، وهو ما يعد الدليل الأخير على أن انسحاب ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي يدفع القادة الإيرانيين إلى انتهاك البنود التي يلتزمون بها حتى الآن.


وبينما حذر ترامب أمس الاثنين من أن هناك حدودا لضبط النفس، أشار الرئيس الأمريكي إلى أنه يفضل تشديد العقوبات الإيرانية على شن ضربة عسكرية فورية عليها وذلك في محاولة لتغيير سلوك الجمهورية الإسلامية وفرض التغيير السياسي في طهران .. إلا أن النقاد رأوا أن العقوبات الجديدة سيكون لها تأثير غير ملموس ويمكن أن تزيد من حدة التوترات.


ونوهت الصحيفة بأنه يمكن للمسؤولين الإيرانيين اختيار تنفيذ هجمات غير مميتة على الولايات المتحدة أو المصالح الدولية ، كما فعلوا مع إسقاط الطائرة بدون طيار لمحاولة حمل إدارة ترامب على تخفيف العقوبات.


وقال قائد البحرية الإيرانية الأدميرال حسين خانزادي أمس الاثنين : "إن الجيش قادر على إسقاط طائرات أخرى بدون طيار تنتهك المجال الجوي الإيراني".

 

ترشيحاتنا